أخبار عاجلة

د. عيسى يستقبل وديع أبو نصار رئيس لجنة الإعلام في مجلس الأساقفة

رام الله/PNN- أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الكتور حنا عيسى، اليوم الثلاثاء، على أن المسيحيين جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، قدموا تضحيات جسام في سبيل الدفاع عن فلسطين وأرضها وإحقاق حقوق شعبها الأبي، فخطت أسماءهم في قوائم الشهداء والأسرى، وكانوا وما زالوا يتبؤون المناصب السياسية والاجتماعية ليرفعوا فلسطين ويعلوا شأنها.

وثمن الأمين العام د. عيسى دور مجلس الاساقفة في الأراضي الفلسطينية، متمنياً له التوفيق لما يقوم به من دعم ونصرة لأبناء شعبنا الفلسطيني، ودعمه وتأكيده المستمر على حق الشعوب بتقرير مصيرها لاقامة سلام عادل وشامل في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال اسقبال الأمين العام د. عيسى رئيس لجنة الإعلام في مجلس الأساقفة في الأراضي المقدسة السيد وديع أبو نصار، في مقر الهيئة بمدينة رام الله.

ووقف الطرفان على ما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات جسيمة بحق المسجد الأقصى المبارك والتي كان آخرها افتتاح نفق “طريق الحجاج” في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك، بمشاركة ومباركة الولايات المتحدة الأمريكية.

وتباحث الطرفان بالشأن المسيحي في الأراضي الفلسطينية وسبل مواجهة هجرة المسيحيين من خلال تثبيتهم وتجذرهم بأراضيهم بتوفير فرص العمل والدراسة.

ومن جانبه ثمن السيد وديع أبو نصار عمل الهيئة الإسلامية المسيحية ولا سيما بنشر أسس التعايش بين أبناء الشعب الفلسطيني كافة، ناقلاً تحياته لرئيسي الهيئة سماحة الشيخ محمد حسين وغبطة البطريرك ميشيل صباح على جهودهم وانجازاتهم.

Print Friendly, PDF & Email