أخبار عاجلة

الإسلامية المسيحية تبارك الانجاز الفلسطيني بتثبيت كنيسة المهد على قائمة اليونيسكو العادية

رام الله/PNN- أشادت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الأربعاء، قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونيسكو”، بسحب موقع التراث العالمي “مكان مولد السيد المسيح وطريق الحجاج في بيت لحم” من قائمة التراث العالمي تحت الخطر، وتثبيتها في القائمة العادية.

ومن جهته أكد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى على أن قرار اليونسكو الأخير يؤكد على الأهمية العالمية لمدينة بيت لحم المقدسة، ومكانتها لدى أمم وشعوب العالم والتراث والحضارة الإنسانية، منوهاً الى أن الموقع سجل من قبل دولة فلسطين عام 2012 كتراث انساني عالمي وفق المعيار الرابع والسادس، ووضع في قائمة تحت الخطر بسبب الحالة الحفاظية الصعبة والحرجة التي كانت تعاني منها كنيسة المهد بسبب تسرب المياه من سقفها، الأمر الذي هدد بخطر انهيار السقف.

وأكدت الهيئة على أهمية ما حققته دولة فلسطين من انجازات في تسجيل العديد من المواقع الاثرية على قائمة التراث العالمي منذ انضمامها للمنظمة، مشيرةً لما لهذه الخطوة من أهمية في الحفاظ على الأماكن والمواقع الأثرية والمقدسات من خطر وتهويد الاحتلال الاسرائيلي، واعتراف هام بفلسطينية هذه المواقع وتحميل العالم أجمع مسؤولية الحفاظ عليها.

وأشار د. عيسى إلى أن فلسطين كانت قد حصلت على العضوية الكاملة في اليونسكو بتاريخ 31/10/2011م حيث خاضت حملة دبلوماسية من أجل ممارسة حقوق سيادية في ترشيح وتسجيل تراث أثري تابع لها على اللائحة العالمية.

يشار الى أن القرار اتخذته “اليونيسكو” في جلستها الـ43 المنعقدة في “باكو” عاصمة أذربيجان، بناءً على طلب دولة فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email