نقص هذه المواد يجعل جسمك فريسه للحر وأمراض الصيف

أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أن هناك علاقة قوية بين نقص بعض العناصر الغذائية، والإصابة بمضاعفات ارتفاع درجة حرارة الجو خلال فصل الصيف.

وقال ل إنه مع ارتفاع درجات حرارة الجو والرطوبة بالإضافة إلى التعرض المفرط لأشعة الشمس، فإن جسم الإنسان يفقد العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل الماغنيسيوم والبوتاسيوم وفيتامين سي، مشيرا إلى أن العرق يخرج معه بعض المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم والزنك، بالإضافة إلى بعض السموم.

وأضاف أن هذه المكونات التي يفقدها الإنسان لا يتم إنتاجها في الجسم، بل يستمدها من الوجبات الغذائية وبالتالي يسبب نقصها الإصابة بمضاعفات حرارة الجو.

وأوضح أن هذه المعادن تسمى بالمُغذيات الدقيقة، حيث يحتاجها الجسم بكميات ضئيلة تمكنه من إنتاج الإنزيمات والهرمونات والمواد الضرورية للتمثيل الغذائي للطاقة.

وذكر الدكتور مجدي أن نقص المغنسيوم قد يشكل عاملا مهما في التسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم، والإصابة بضربات الشمس، حيث يعمل على تنظيم درجات الحرارة، مؤكداً أن هناك العديد من الفاكهة والخضراوات التي تحتوي على المغنسيوم مثل السبانخ والمكسرات والتين والبقول والموز والأفوكادو وسمك السلمون بالإضافة إلى البقدونس والخيار.

وأشار إلى أن البوتاسيوم يعتبر أحد أهم المعادن في الجسم وله دور أساسي في عملية التمثيل الغذائي ويعمل على تنظيم ضغط الدم، كما يساهم في توزيع وتنظيم السوائل في الجسم واستقرار الماء داخل الدم والأنسجة، ويمكن الحصول عليه من خلال مصادر طبيعية مثل الفاكهة والخضراوات، وخاصة المشمش والموز والبرتقال والكيوي والطماطم والبنجر والعنب والتمر.

وأفاد أن الأشخاص الذين عانون من الإرهاق الحراري أو ضربة الشمس، دائماً ما يكون لديهم نقص في فيتامين سي حيث يسبب انخفاض الفيتامين هذا في تفاقم نوبات الإجهاد الحراري، مطالبا بالحصول على الفيتامين من خلال الجوافة والبرتقال و الكيوي بالإضافة إلى الليمون و الطماطم.

Print Friendly, PDF & Email