أخبار عاجلة

وقفة طلابية لجبهة العمل تضامنا مع الاسرى الاداريين المضربين عن الطعام

بيت لحم/PNN/ حسن عبد الجواد – نددت جبهة العمل الطلابي التقدمية في جامعة بيت لحم، خلال وقفة تضامنية، نظمتها في ساحة الجامعة، بمشاركة عشرات الطلبة، مع الأسرى المضربين عن الطعام، وفي مواجهة اعتقالهم الإداري.

وألقى احد نشطاء جبهة العمل خلال الوقفة كلمة، أكد فيها أن هذه الوقفة، تأتي تضامنا مع الأسرى الإداريين، وضد الاعتقال الإداري، وتأتي ضمن جملة من الفعاليات التضامنية مع هؤلاء الأسرى، الذين أصبح عددهم 11 أسيرا، فيما العدد قابل للارتفاع في الأيام القادمة.

وسرد المتحدث باسم جبهة العمل أسماء الأسرى المضربين، من بينهم الطالب محمد نضال أبو عكر احد طلبة الجامعة، معتبرا أن هذه المعركة معركة مهمة ضد الاعتقال الإداري الغير قانوني، داعيا إلى توسيعها بأكبر عدد ممكن من الأسرى، مشددا على ضرورة أن تبادر الفصائل داخل السجون على وضع برنامج نضالي وكفاحي يضمن انضمام أعداد كبيرة من الأسرى إلى هذا الإضراب.

وخلال الوقفة، ورد أن ادارة السجون قد قامت بنقل أسرى ثلاثة مضربين عن الطعام من غرف الأسرى في سجن النقب إلى زنازين العزل، وهم الأسير محمد نضال ابو عكر، والأسير مصطفى الحسنات، والأسير وحذيفة حلبية.

وأشار المتحدث “انه قد جرى وداع الاسرى المضربين من قبل الأسرى، بالأناشيد الوطنية والتصفيق والهتافات باسم فلسطين والداعية إلى حرية الأسرى باسم فلسطين، معاهدين رفاقهم وإخوتهم وأبناء شعبهم عل خوض معركة الأمعاء الخاوية، رافعين شعار بالوحدة نستمر وبالإرادة ننتصر في معركة التحدي للاعتقال الإداري التعسفي.”

وقال نادي الأسير الفلسطيني ،إن السلطات الإسرائيلية، عزلت المضربين في زنازين انفرادية، ومنعت محاميهم من زيارتهم، ولفت إلى عدم توفر أي معلومات حول وضع المعتقلين المضربين الصحي، محذرا من تزايد عدد المضربين رفضا لسياسة الاعتقال الإداري المتزايدة.

Print Friendly, PDF & Email