أخبار عاجلة

اطفال فلسطين ليس كباقي أطفال

بقلم/ محمود جودت قبها

ناشط في حركة فتح

عندما يصرخ القلم يكتب من دم
اطفال فلسطين اطفال ليس كباقي الاْطفال
عذراً أطفال فلسطين فماذا يساوي الحبر بجانب الدم؟،
وماذا يساوي تدبيج المقالات وتنميق الكلمات
وتزين السطور والصفحات
والتعبير عن الخواطر امام معاناتكم ،
يا من تسقطون شهداء ودمائكم الطاهرة تروي
اْشجار الزيتون وتزهر شقائق
النعمان
حيث تزفون يثوب الشهادة الى السماء
يا من تقبعون في جنج ظلام الزنازين وتقفون مقيدين بزرد السلال
خلف القضبان في المعتقلات
وحكام عروبتنا تدفع المليارت
لبنات الغرب الشقراوات
امام قتل الولد بين يدي امه وابيه؟، والتمثيل بجسد الاب امام
اطفاله؟،
ماذا يساوي تعبير القلم امام التدمير والتشريد؟،
ولكن هذا كل ما نملك في زمن الهزيمة
والانكسار والخذلان
عندما يصرخ القلم بما تعجز عنه الكلمات
و عنـــــدما ينزف القلب دما
اقول اسفة يــــــــــــــا اطفال فلسطين
وكل التحية والاجلال لتلك الطيور البيضاء
التي حرمت من ان تحلق في سماء الحرية
وسجلت اْروع التضحيات والبطولات
فعروبتنا لا تملك مــــــــن العــــــروبــــة الا
اسمها

Print Friendly, PDF & Email