أخبار عاجلة

أقاويل مقلقة عن مرض شيرين وزوجها يخرج عن صمته ويكشف الحقيقة كاملة

خرجت أقاويل مقلقة تتحدث عن سفر الفنانة شيرين عبد الوهاب إلى لندن، من أجل تلقي العلاج وبعد أن ازدادت هذه الأخبار المغرضة في الانتشار خرج زوجها الفنان حسام حبيب وشقيقها عن صمتهما ليكشفا الحقيقة كاملة.

نفى حسام حبيب زوج شيرين كل الأخبار المتداولة عن مرض زوجته، وأنها سافرت إلى لندن من أجل تلقي العلاج، وأن هذا هو السبب وراء اختفائها وعدم المشاركة في مهرجان قرطاج 2019.

وأكد حسام حبيب أن شيرين بصحة جيدة ولا أساس لما يتردد عن مرضها، وأن اعتذارها عن المشاركة في مهرجان قرطاج عائد إلى اختلاف في وجهات النظر ليس أكثر، بحسب تصريحه لإرم نيوز.

وأضاف حسام حبيب أنه وزوجته يتوجدان حالياً في أمريكا، من أجل ارتباطات فنية وليس في لندن من أجل العلاج، وأنهما سيعودان خلال أيام.

وفي ذات السياق، أعلن شقيق شيرين عن غضبه من شائعة مرضها المتداولة خلال الساعات الماضية، ونشر صورتين جديدتين لها وعلق قائلاً: “كفاية إشاعات بقي قرفتونا شيرين زي الفل وصحتها بمب الحمد لله ولا مسافرة تتعالج ولا اي حاجة من كل اللي اتكتب ده صح اصلا ولا كان في اتفاقيات ولا عقود حفلات ولاغينها كفاية كدب وافترى واللي عنده عقد ممضي يطلعو وبعد كدة اي جريدة هتكتب حاجة مش مظبوطة هنقضيها شيرين في اجازة مع ولادها”.

ورغم تصريح زوج شيرين بتواجدهما في أمريكا من أجل العمل، إلا أن تقارير صحفية أشارت إلى أن شيرين عبد الوهاب حامل في شهرها الرابع، وأنها تتواجد في أمريكا من أجل الاطمئنان على صحة طفلها ومن المنتظر أن تنجب مولودها هناك، وهذا هو سبب اختفائها عن الأنظار وعدم مشاركتها في أي حفل غنائي خلال الفترة الأخيرة.

وحتى الآن لم تعلن شيرين أو حسام حبيب عن انتظارهما مولودهما الأول، ليبقى الأمر مجرد تكهنات.

وكانت شيرين عبد الوهاب اعتذرت عن المشاركة في حفل قرطاج، ليحل بدلاً منها الفنان اللبناني عاصي الحلاني.

المصدر: ليالينا.

Print Friendly, PDF & Email