وزير إسرائيلي: لهذا السبب يَصْمِت “نتنياهو” تجاه غزة

غزة/PNN-اعرب الوزير الإسرائيلي (يوسي بيلين)، أن أكثر ما يضعف رئيس الحكومة الإسرائيلية (بنيامين نتنياهو)، هو قطاع غزة، لذلك يفضل “نتنياهو” دوماً أن يلتزم الصمت تجاه ما يحصل، ويواصل سياسة ضبط النفس تجاهه.

وأضاف بيلين، الذي شغل مهامّ عديدة بـ (كنيست) والحكومات، كوزارة القضاء، في مقاله بصحيفة (إسرائيل اليوم)، إن “رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تلقى مؤخراً انتقادات قاسية من جبهتي الساحة السياسية والحزبية الإسرائيلية، بسبب سياسة ضبط النفس التي يظهرها إزاء حماس في غزة، لكن منتقديه لا يوجد لديهم البدائل، بمن فيهم وزيرا التعليم والحرب السابقان، نفتالي بينيت وأفيغدور ليبرمان”.

وأضاف، أنه “من الصعب تصور الحالة التي نعيشها في إسرائيل، فقبل 14 عاماً، قرر رئيس الحكومة الأسبق أريئيل شارون الانسحاب بصورة أحادية الجانب من قطاع غزة، دون اتفاق مع السلطة الفلسطينية، برئاسة محمود عباس، ولا معرفة بما سيقوم تجاه ما سيحدث بعد تنفيذ الانسحاب من القطاع”.

وأشار إلى أن “اليمين منح يده لشارون لأنه ترأس معسكره، واليسار كذلك منحه يداً أخرى لأنه لن يصوت ضد قرار بإنهاء جزء من الاحتلال للمناطق الفلسطينية، لكن صعود حماس في الانتخابات التشريعية، ثم سيطرتها على القطاع في 2007، حول غزة إلى منطقة تطلق الصواريخ على إسرائيل، التي ردت بدورها بفرض حصار محكم على القطاع، فيما ردت حماس بتكثيف إطلاق الصواريخ على إسرائيل لإجبارها على رفع هذا الحصار”.

Print Friendly, PDF & Email