المجلس العام للسلم المجتمعي في مخيم الدهيشة يقرر إحياء ظاهرة العمل التطوعي

بيت لحم/PNN  – حسن عبد الجواد – أكد المجلس العام للسلم المجتمعي، في مخيم الدهيشة، في جلسته الأخيرة، والتي عقدت في مقر اللجنة الشعبية للخدمات، على أهمية تحويل قرارات المجلس إلى فعل حقيقي ملموس، وذلك من خلال بدء دوائر المجلس بتنفيذ برامج النشاطات التي اقرها المجلس.

ودعا المجلس الدائرة الشبابية في المجلس إلى تشكيل لجنة عمل تطوعي، وإحياء ظاهرة العمل التطوعي، في المخيم، بأبعادها الوطنية الاجتماعية والثقافية والأخلاقية، والبدء بتنفيذ مجموعة من الأعمال التطوعية الجماعية، بمشاركة واسعة من شباب المخيم من مختلف الاتجاهات.

كما وافق المجلس المجتمعي، على اقتراح فكرة تشكيل ملتقى الدهيشة، في الأردن، والتي جاءت اثر الزيارة الجماعية من أهالي وفعاليات المخيم إلى الأردن، والتي بادرت إليها مؤسسة إبداع العام الماضي، وذلك انطلاقا من كون اللقاءات التي تعقد سنويا، بين أبناء وفعاليات المخيم من مختلف القرى المهجرة تسهم في خلق مفاهيم وقيم ثقافية مشتركة، والتعريف بأوضاعهم، وتعزيز العلاقات بين أبناء المخيم في الوطن والشتات.

وأكد المجلس، في جلسته، على أهمية إزالة التعديات على الشارع الرئيسي، وذلك من خلال التنسيق مع كافة الجهات الرسمية والبلدية. كما قرر عمل دوار تجريبي أمام المدخل الرئيسي في المخيم، للتخفيف من أزمة السير والازدحام في الطريق الرئيسي.

وقال محمد طه أبو عليا رئيس اللجنة الشعبية للخدمات في المخيم، أن اللجنة ستوفر كافة المستلزمات للجنة العمل التطوعي، وكل ما يتعلق متطلبات واحتياجات لوجستية، لاستمرار عمل اللجنة.

وذكر أن اللجنة الشعبية، ستتابع بالتنسيق مع جهات الاختصاص، وبلديتي الدوحة وبيت لحم من اجل وضع حد للاعتداءات على ارتدادات الشارع الرئيسي، الذي يعتبر الرابط الرئيسي بين محافظات وسط الضفة وجنوبها.

واعتبر نضال أبو عكر منسق سكرتاريا المجلس المجتمعي، أن دوائر العمل في المجلس، ستباشر تنفيذ مهماتها في مختلف المجالات، الاجتماعية والثقافية والفنية والتراثية والإعلامية والخدمية والصحية والنسوية والشبابية بعد انجازها لخطط العمل، لافتا إلى أن هذه النشاطات تعتمد على الجهد والعمل الجماعي.

Print Friendly, PDF & Email