“التربية و”القدس المفتوحة” توقعان اتفاقية لتدريب الطلبة في المدارس

رام الله/PNN- وقّع وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني ورئيس جامعة القدس المفتوحة أ.د. يونس عمرو، بمقر وزارة التربية، اليوم، اتفاقية تعاون، تهدف لتنظيم وتطوير التدريب الميداني والعملي لطلبة الجامعة في تخصصات الإرشاد النفسي والتربوي على مستوى الماجستير، وتخصص التربية الخاصة والخدمة الاجتماعية على مستوى البكالوريوس في المدارس الحكومية.

جاء ذلك بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، ونائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ.د. سمير النجدي وعدد من المسؤولين من الوزارة والجامعة.

وتتضمن بنود الاتفاقية؛ وضع الأسس والمعايير والضوابط المقننة للتدريب الميداني التي تتعلق بالعمل مع الحالات الفردية وآلية التعامل معها، لضمان الخصوصية والسرية في التعامل مع هذه الحالات، وتشجيع وتحقيق التكاملية في البحث العلمي من خلال قيام الطلبة بمشاريع تخرج إجرائية مستوحاة من واقع بيئة العمل وظروفها المختلفة.

كما تتضمن الاتفاقية منح أكبر درجة من المرونة في الاتصال والتعاون الأفقي بين الطلبة الذين يعملون بمشاريع تخرج أو أبحاث مختلفة، والفرق البحثية في الشؤون العلمية والبحثية، وتسهيل مهمة الطلبة في تنفيذ بعض النشاطات كالندوات ومحاضرات الإرشاد الجمعي لبعض المقررات التي لها جانب عملي كمقرري الإرشاد المدرسي والإرشاد المهني في برنامج ماجستير الإرشاد النفسي والتربوي.

وفي هذا السياق، شدد عورتاني على أهمية هذه الاتفاقية؛ خاصةً على صعيد تعزيز قدرات طلبة الجامعة في مجالات الإرشاد النفسي، وبما يحقق العائد الإيجابي على صعيد تعزيز الإرشاد النفسي للطلبة.

وأشاد الوزير بالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة، مؤكداً الاهتمام الذي توليه الوزارة لتعزيز خدمات الإرشاد النفسي والتربوي في المدارس؛ بما يسهم في تطوير المسيرة التعليمية وتحسين مخرجاتها.

من جانبه، أكد عمرو عمق الشراكة بين التربية والقدس المفتوحة، مشيراً إلى أن الجامعة تفتح أبوابها للتعاون مع الوزارة بهدف تحسين نوعية التعليم والبيئة التعليمية في فلسطين، وللنهوض بالتعليم الجامعي الفلسطيني من مختلف النواحي النظرية والعملية من خلال تبني أفضل الممارسات التعليمية وفق التوجهات الحديثة.

وبيّن أن جامعة القدس المفتوحة تعمل على تقديم الخدمات التعليمية والتدريبية وفق فلسفة التعلم المدمج، ولديها مراكز فنية وتدريبية تقدم خدمات التدريب الفني والمهني لجميع شرائح المجتمع الفلسطيني في جميع فروع الجامعة المنتشرة في محافظات الوطن.

Print Friendly, PDF & Email