أخبار عاجلة

الشركة المطورة لمنطقة بيت لحم الصناعية تبحث مع الضابطة الجمركية والجمارك امكانية منح المستثمرين تسهيلات

بيت لحم /PNN/ عقدت شركة بيت لحم الصناعية المتعددة التخصصات وهي الشركة المطورة لمنطقة بيت لحم الصناعية اجتماع مع جهاز الضابطة الجمركية  ومديرية الجمارك وضريبة القيمة المضافة بمحافظة بيت لحم بهدف مناقشة اليات العمل وسبل التسهيل على المستثمرين واصحاب المصانع العاملة في المنطقة خصوصا الحديثة منها في اطار القانون وبما يساهم بتعزيز الاستثمار .

وحضر الاجتماع المهندسة عن الشركة المطورة للمنطقة الصناعية المهندسة مجد العزة المساعد الاداري بشركة بيت لحم الصناعية متعددة التخصصات و خالد الزعارير نائب مدير الجمارك وضريبة القيمة المضافة و  الرائد أحمد بشارات مدير جهاز الضابطة الجمركية ببيت لحم وعدد من ضباط الجهاز.

وفي بداية الاجتماع رحبت المهندسة مجد العزة بالحضور واكدت على انه يهدف لتعزيز التعاون ما بين الجهات الرسمية ذات العلاقة بما يخدم تطوير المنطقة الصناعية وانعكاسات ذلك على الاقتصاد الفلسطيني مما سيساهم بتطوير الاعمال للمصانع وتطورها ما يعني فتح افاق التطور والعمل في هذه المصانع بما يخدم المجتمع الفلسطيني ويساهم بفتح فرص عمل جديدة.

واكدت العزة على ان شركة بيت لحم الصناعية متعددة التخصصات والتي تعتبر من الشركات المميزة كونها شركة مملوكة من القطاعين العام والخاص الفلسطيني والفرنسي تسعى لتعزيز التواصل ما بين الشركة والمصانهع والشركات العاملة فيها من جهة والجهات الرسمية ذات العلاقة من وزارات وهيئات ومديريات من الجهة الاخرى مشددة على ان دائرة الجمارك والضابطة الجمركية من اهم المؤسسات السيادية في المجال الاقتصادي وتلعب دور مهم في تقوية الاقتصاد الفلسطيني.

كما اكدت العزة على ان اللقاء يهدف لمناقشة بعض اليات الخاصة بالعمل لبعض المصانع خصوصا فيما يتعلق بادخال المواد الخام الى المصانع وايجاد الية تضمن سير العمل بكل يسر وسهولة وفي اطار القوانين المرعية .

بدوره قدم الرائد احمد بشارات شرحا مفصلا عن اليات عمل جهاز الضابطة الجمركية في محافظة بيت لحم من اجل حماية المجتمع والاقتصاد الفلسطيني من العديد من الامور السلبية وابرزها تهريب البضائع مشيرا الى ان الضابطة حققت الكثير من الانجازات في السنوات الاخيرة في محاربة الظواهر السلبية.

كما قدم بشارات شرحا عن اليات العمل المتبعة من خلال جملة من الانظمة السارية التي تسير عمل جهاز الضابطة الجمركية مؤكدا على ان الجهاز حريص كل الحرص على التسهيل على المستثمرين في اجراءاتهم ومعاملتهم في اطار الثوانين والانظمة ذات الصلة.

من جهته قدم نائب مدير الجمارك وضريبة القيمة المضافة خالد الزعارير شرحا عن عمل دائرة الجمارك والاليات المتبعة لادخال اي مواد خام وبضائع من خارج فلسطين مشيرا الى ان دائرة الجمارك تعمل على تعزيز الاقتصاد الفلسطيني من خلال اليات وقوانين واجراءات تهدف الى التسهيل على اي مواطن او رجل اعمال يرغب في الاستثمار والمساهمة بتعزيز الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

واشار الزعارير الى ان دائرة الجمارك لا تؤلوا جهدا في تعزيز الاقتصاد والتخفيف على المواطنين ورجال الاعمال والمستثمرين ادراكا منها لاهمية تعزيز الاقتصاد الوطني وتطويره من خلال استثمارات مهمة كالمنطقة الصناعية في بيت لحم مشددا على ان الدائرة كغيرها من مؤسسات دولة فلسطين تعمل على تشجيع الاستثمار من خلال اجراءات تيسيرية وتسهيلية ولكن في اطار القوانين والانظمة .

وفي ختام الجولة نظمت المهندسة العزة جولة لنائب مدير الجمارك وضريبة القيمة المضافة ومدير الضابطة الجمركية ببيت لحم والوفد المرافق له في المنطقة الصناعية حيث تم زيارة عدد من المصانع لتعريفهم بالجهود والانجازات المبذولة لتعزيز القطاع الصناعي بما يخدم الاقتصاد الفلسطيني خصوصا في ظل هذه الظروف الصعبة التي تعابيشها القضية الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email