الفتياني: الوفد المصري سيلتقي بالرئيس خلال ساعات

رام الله/PNN- ذكر أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني، اليوم السبت، أن الوفد الأمني المصري سيلتقي بالرئيس والقيادة الفلسطينية خلال الساعات القادمة، لبحث ما تم التوصل إليه مع حركة حماس في قطاع غزة.

وشدد الفتياني في تصريحات خاصة لـ”الجديد الفلسطيني” على ضرورة إغلاق ملف الانقسام دون أي اشتراطات ومماطلات ومحاولات لفرض حقائق، لافتاً إلى أن موقف القيادة والرئيس محمود عباس هو إنهاء هذا الملف وتحقيق المصالحة الوطنية.

وقال “نتمنى أن يكون هناك تجاوب من حركة حماس في هذا الجانب”، مؤكداً أن المطلوب منها “حماس” ليس كثيراً هو إعلان رسمي وصريح بإنهاء هذا الانقلاب وإغلاق هذه الصفحة.

وأضاف أمين سر المجلس الثوري ” في حال تم ذلك فليشهد الجميع على حركة فتح والقيادة الفلسطينية إذا كانت فعلاً جادة أو غير ذلك في ما تم الاتفاق عليه”.

وأشار إلى ” أننا نسمع عن ايجابيات ولكن لا نريد أن نصدر وهم لشعبنا الفلسطيني، او تعليق آمال شعبنا بخيوط رفيعة تتقطع مع أول ريح قادمة”.

وذكرت مصادر مطلعة اليوم السبت أن الوفد الامني المصري، قد غادر قطاع غزة صباح اليوم عبر معبر بيت حانون “ايرز”.

وأشارت المصادر إلى أن الوفد سيلتقي بالرئيس محمود عباس، لافتة إلى انه يحمل ردوداً ايجابية من قبل حركة حماس وسينقلها للرئيس.

ووصل الوفد الامني المصري قطاع غزة، أمس الجمعة، بغرض عقد مباحثات مع قادة الفصائل الفلسطينية، حول التهدئة مع إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email