فيضانات الهند تقتل العشرات وتشرد الالاف

 تسببت فيضانات وانهيارات أرضية، ناجمة عن هطول أمطار غزيرة، في مقتل 43 شخصاً على الأقل في نيبال خلال الأيام القليلة الماضية، مع توقعات بسقوط المزيد من القتلى عبر حدود الهيمالايا في الهند، حسبما قال مسؤولون، الأحد.

وذكرت الشرطة أن هناك ما لا يقل عن 24 آخرين في عداد المفقودين في نيبال، إما اجتاحتهم الأنهار الفائضة، أو دفنتهم الانهيارات الطينية، منذ أن بدأت الأمطار تضرب المنطقة الجمعة.

وأغلقت طرق وسقطت أبراج اتصالات في أجزاء من نيبال.

وتلقى 20 شخصاً العلاج من إصابات، وأنقذ أكثر من 1100 آخرين من مناطق اجتاحتها الفيضانات.

وحذر قسم الهيدرولوجيا والأرصاد الجوية في نيبال من وقوع المزيد من الفيضانات في المنطقة الجنوبية بالقرب من أنهار رئيسية، وحثوا المواطنين على مراقبة ارتفاع منسوب المياه والانتقال إلى مناطق مرتفعة عند الحاجة لذلك.

وتسببت الفيضانات والانهيارات الطينية في دمار بمناطق أخرى من جنوب آسيا.

وذكر مسؤولون في شمال شرق الهند أن ما لا يقل عن 12 شخصا قتلوا، وتضرر أكثر من مليون.

وكان بين القتلى تلميذان دفنا عندما انهارت مدرستهم الداخلية أثناء نومهما في مدينة تاوانغ بولاية أروناتشال براديش.

وذكرت هيئة الاستجابة للكوارث في ولاية آسام أن مياه الفيضانات وصلت لمنازل حوالي 900 ألف شخص، يعيشون في 21 من أصل 33 منطقة بالولاية.

ويوجد عدة آلاف الآن في مخيمات إغاثة تديرها الحكومة.

وفي مكان آخر بآسام، غمرت المياه متنزه كازيرانغا ناشيونال الذي يقطنه حيوانات وحيد القرن المهددة بالانقراض.

ويقع المتنزه على بعد 225 كيلومترا شرقي غواهاتي، عاصمة الولاية.

كما ضربت الفيضانات والانهيارات الطينية بعض الولايات الأخرى الواقعة شمال شرقي البلاد، من بينها ميغالايا، وسيكيم، وميزورام.

Print Friendly, PDF & Email