الوزير أبو جيش ومحافظ بيت لحم يبحثان آليات العمل في بيت لحم كعنقود سياحي

 بيت لحم/ PNN- بحث وزير العمل د. نصري ابو جيش والوفد المرافق له مع محافظ بيت لحم كامل حميد، اليوم، سبل تعزيز صمود المواطنين من خلال فتح آفاق العمل ومواجهة التحديات الإسرائيلية واطماعهم في بيت لحم.

وأكد الطرفان أن اعتماد بيت لحم عنقود سياحي هي الخطوة الصحيحة الأولى للاهتمام ببيت لحم كواجهة سياحية وبوابة للعالم الخارجي، وهذا ما سيتم العمل عليه من خلال كافة الوزارات والقطاعات الحكومية والاهلية لتطوير السياحة لتمكين الاقتصاد الفلسطيني والمساعدة في خطة الانفكاك الاقتصادي التي تعمل عليها الحكومة، وفتح فرص العمل أمام الشباب الفلسطيني، بالإضافة إلى استثمار الجانب السياحي في نقل الرسالة السياسية من خلال الوفود السياحية التي تزور بيت لحم على مدار العام. وابدى وزير العمل استعداد الوزارة لتسخير طاقاتها من اجل البدء بتقديم جميع ما يلزم لدعم هذه التوجهات.

كما زار وزير العمل أبو جيش مديرية عمل محافظة بيت لحم واطلع على آلية العمل فيها والصعوبات والاحتياجات والانجازات والخدمات التي تقدمها، حيث اشاد بالدور الذي تقوم به مديرية العمل ومديرها العام رسلان أبو ريحان وطاقم العاملين فيها دون تقصير، رغم شح الإمكانات وأزمة الرواتب الحالية، مؤكدا على ضرورة التسهيل على المواطنين في تلقي خدمات المديرية ونسج علاقات تشاركية مع جميع المؤسسات الشريكة والمجتمع المحلي.

كما قام وزير العمل بزيارة لمركز تدريب مهني بيت جالا، حيث اطلع على سير عملية التدريب والاحتياجات وبحث سبل النهوض بالتدريب المهني في المحافظة وبشكل عام، مؤكدا على الحاجة الماسة لانشاء مركز تدريب مهني في محافظة بيت لحم تكون فيه الطاقة الاستيعابية كبيرة.

وفي نهاية جولته، شارك الوزير ابو جيش والوفد المرافق له في حفل تخريج متدربات ضمن مواضيع تنموية مختلفة، الذي اقامته جمعية تنمية المرأة الريفية بالتعاون مع معهد الشراكة / جامعة بيت لحم بحضور د. ميشيل صنصور نائب الرئيس الأعلى لجامعة بيت لحم، وموسى الربضي مدير معهد الشراكة – جامعة بيت لحم ونادية حرب رئيسة جمعية تنمية المرأة.

وشارك الوزير في جولتة للمحافظة مدير عام مديرية عمل محافظة بيت لحم ومدير عام التدريب المهني م. نضال عايش ومدير دائرة التشغيل ايمن عودة ورئيس قسم تنمية التشغيل نفين الفسيسي.

Print Friendly, PDF & Email