محدث: مئة برصاص الاحتلال في جمعة “حرق العلم الاسرائيلي” شرق قطاع غزة

غزة/PNN/ أصيب، مساء الجمعة ما لا يقل عن مئة من المواطنين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مسيرة العودة جمعة “حرق العلم الاسرائيلي”، التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في اخر تصريح صحفي لها ان 97 مواطنا فلسطينين اصيبوا برصاص الاحتلال  منهم 49 بالرصاص الحي فيما اصيب اربع مسعفينوحفيين اثنين خلال فعاليات الجمعة 67 لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وكانت الجماهير الفلسطينية في قطاع غزة قد توافدت عصر اليوم، لمخيمات العودة الخمسة للمشاركة في جمعة “حرق العلم االاسرائيلي”، على طول الشريط الفاصل شرق قطاع غزة.

وأفادت مصادر اعلامية أن الجماهير من جميع الفئات العمرة وصلت لمخيمات العودة بالحافلات والسيارات الخاصة والدرجات النارية، للمشاركة في المسيرات التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار.

وأوضح، أن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا الأعيرة النارية الحية والمطاطية والقنابل الغازية المسيلة للدموع، على المتظاهرين مما أدى لإصابة عدد منهم بينهم طفلين.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، أن 17 مواطنا أن أصيبوا بجراح مختلفة منها 8 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال الجمعة 67 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة. حتى تحديث الخبر (06:05م). بتوقيت غزة.

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار قد دعت للمشاركة الفاعلة في فعاليات الجمعة الـ(67) جمعة “حرق العلم الصهيوني” في خيم العودة شرق قطاع غزة، محذرةً الاحتلال الإسرائيلي من “التمادي في التصعيد والغطرسة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة”.

وقالت الهيئة: إن “الفوز بالانتخابات هذه المرة لن يكون على حساب دماء الابرياء من ابناء شعبنا في غزة”، مضيفة: إن “على رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ان يعلم أن سبب فشله في الانتخابات سيكون صمود شعبنا في غزة”.

وأكدت، على اصرارنا في المضي في طريق استعادة الوحدة الوطنية القائمة على الشراكة، واحترام إرادة واهداف شعبنا الذي يتوق إلى الحرية وزوال الاحتلال”.

Print Friendly, PDF & Email