د.غنام خلال تهنئتها لعدد من المرضى وذوي الاعاقة الناجحين بالثانوية العامة: المرض والاعاقة لم يلغيا ابداعهم وتفوقهم

رام الله/ PNN/  هنأت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام، ومدير التربية والتعليم في المحافظة باسم عريقات، اليوم الأحد، عددا من الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة في محافظة رام الله والبيرة، من المرضى وذوي الاعاقة.

وأكدت المحافظ غنام، أن ذوي الاعاقة أولوية لنا جميعا، فهم جزء أصيل يساهم في بناء المجتمع، مؤكدة أن المرض والاعاقة لم يلغيا ابداعهم وتفوقهم، وأن الاستثمار في الطاقات الكامنة لديهم محفز إيجابي للعطاء على كافة الأصعدة، مشيرة إلى أننا ونحن نحتفل بالناجحين هذا العام نفتقد الطلبة الشهداء والأسرى الذين حرمهم الاحتلال من استكمال حياتهم.

ونقلت د.غنام تحيات الرئيس محمود عباس للطلبة الناجحين وعائلاتهم، مؤكدة أن الرئيس يولي اهتماما خاصاً بذوي الاعاقة، وتعليماته الوقوف الى جانبهم دائماً وتقديم الدعم اللازم لهم .

وعبرت د.غنام عن فخرها بالطلبة الناجحين في الثانوية العامة، وخاصة الطلبة من ذوي الاعاقة والمرضى الذين واجهوا أصعب الظروف واعقدها واستطاعوا التغلب على واقعهم، وحققوا النجاح بل وبعضهم تفوق وحصل على أعلى الدرجات .

وتمنت د.غنام مستقبلاً باهراً ومتميزاً للناجحين في حياتهم العلمية والعملية، لافتةً الى استعداد المحافظة وبالتنسيق مع كافة الشركاء وجهات الاختصاص للوقوف الى جانب الطلبة من ذوي الاعاقة ودعمهم .

وشملت الجولة زيارة الطالب والأسير المحرر حسان التميمي الذي فقد بصره داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي نتيجة الاهمال الطبي، والطالب أصيل محمد المدني الذي حصد معدل 98.5 رغم اصابته بالشلل الرباعي، والطالب حمزة العطاطرة المصاب بسرطان في الدماغ، بالاضافة الى عائلة الشهيد مصعب فراس التميمي، الذي استشهد برصاص الاحتلال قبل نحو سنة، و كان من المفترض تقديمه امتحان الثانوية العامة هذا العام لكن الاحتلال اغتال براءته فكانت الشهادة أسبق .

 

Print Friendly, PDF & Email