وفد “حماس” إلى طهران يجتمع بمسؤولين إيرانيين

التقى وفد من حركة (حماس)، اليوم الثلاثاء، خلال زيارته للعاصمة الإيرانية، طهران، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، ومستشار المرشد الأعلى الإيراني للعلاقات الدولية، علي أكبر ولايتي.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية حكومية، عن شمخاني خلال اللقاء، اتهامه بعض الدول العربية (لم يذكرها) بمحاولة خلق نزاع بين مجموعات المقاومة الفلسطينية وداعميها، والتعاون مع إسرائيل.

فيما قالت حماس، في بيان صدر عنها، إن الوفد بحث “التحديات التي تفرضها (الخطة الأميركية المرتقبة للتسوية) ‘صفقة القرن‘، على القضية الفلسطينية والمنطقة باعتبارها مشروعا صهيونيا وأميركا يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وإعادة تنظيم المنطقة وفق المصالح الصهيونية والأميركية واستهداف كل مواقع القوة في الأمة”. 

وأكد الوفد أن “كل الجرائم الصهيونية المرتكبة بحق شعبنا، لن تثني المقاومة عن المضي قدما في برنامجها، وأن المواجهة اليوم مع العدو تتسع لتشمل الشعب الفلسطيني في القدس والضفة وغزة والشتات”. وأضاف البيان: “أكد الوفد أن المقاومة في فلسطين تمثل خط الدفاع الأول عن الأمة، ورأس الحربة في مواجهة العدوان الصهيوني”.

بدوره، أكد ولايتي، “ثبات مواقف الجمهورية الإسلامية في دعم الحق الفلسطيني والقضية الفلسطينية والمقاومة في فلسطين”، وشدد على أن طهران “لا تتردد في الإعلان عن مواقفها، وفي تقديم الدعم للشعب والمقاومة في فلسطين في إطار التزام إستراتيجي ومبدئي تجاه قضية فلسطين”.

ووصل وفد الحركة برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، صالح العاروري، السبت، لطهران، في زيارة تستمر لعدة أيام. ويضم الوفد إلى جانب العاروري، موسى أبو مرزوق، وماهر صلاح، وعزت الرشق، وزاهر جبارين، وحسام بدران، وأسامة حمدان، وإسماعيل رضوان، وخالد القدومي، بحسب بيان صدر عن الحركة.

والتقى وفد “حماس”، أمس الإثنين، خلال زيارته للعاصمة الإيرانية طهران، المرشد الإيراني، علي خامنئي. وقالت وكالة فارس الإيرانية، شبه الرسمية، إن “خامنئي، أكد خلال استقباله وفد الحركة، على أن قضية فلسطين هي الأولى والأهم في العالم الإسلامي”. وبحسب الوكالة، فإن العاروري قدّم رسالة، موجّهة من هنية إلى خامنئي، دون الإفصاح عن مضمونها.

وكانت العلاقة بين حماس وإيران، قد شهدت، نوعا من الفتور، عقب التدخل الإيراني إلى جانب نظام الأسد في الصراع الداخلي، المندلع في سورية منذ أواخر 2011. لكن مسؤولين في حماس، قالوا في 2017، إن العلاقات مع إيران عادت إلى سابق عهدها.

Print Friendly, PDF & Email