وفد من الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين في ضيافة شبكة فلسطين الاخبارية PNN

بيت لحم /PNN/حل وفد من الاتحاد الدولي للصحفيين ممثلا بمدير السياسات والبرامج في الاتحاد لمنطقة العالم العربي والشرق الاوسط وموسى الشاعر عضو الامانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينين وبحضور الزميل الصحفي اياد حمد ضيفا على شبكة فلسطين الاخبارية PNN حيث كان في استقبالهم مدير عام الشبكة منجد جادو حيث رحب الزميل جادو بالوفد وشكره على الزيارة.

وفي بداية اللقاء اشار موسى الشاعر عضو الامانة لنقابة الصحفيين الفلسطينين الى الدور المهم والمحوري الذي يلعبه الاتحاد الدولي للصحفيين في اسناد ودعم الاعلام في فلسطين ومختلف دول العالم مشيرا الى عمق العلاقة بين نقابة الصحفيين الفلسطينين و الاتحاد الدولي من خلال مواقف وبرامج مختلفة خصوصا في السنوات الاخيرة.

من ناحيته اشار منير زعرور مدير عام السياسات والبرامج بالاتحاد الدولي للصحفيين في منطقة العالم العربي والشرق الاوسط الى ان الزيارة اليوم لمقر شبكة فلسطين الاخبارية تاتي في اطار جولة يقوم بها الاتحاد على وسائل الاعلام الفلسطينية المستقلة بالتعاون مع نقابة الصحفيين للاطلاع على اوضاعها وظروف ومعيقات العمل سواء كانت على الصعيد الظروف السياسية او الاقتصادية.

واشار زعرور الى انه يهدف ومن خلال زيارته لوسائل الاعلام المستقلة للخروج بدراسة من خلال الالتقاء بادارات هذه الوسائل الاعلامية بهدف العمل على وضع خطط مستقبلية تساهم بتطوير الاداء الاعلامي والحفاظ على وسائل الاعلام المستقلة في فلسطين من خلال تصورات للعمل بالتعاون مع الجهات المختصة .

وشكر زعرور جادو على الاستقبال مشيرا الى انه يامل بان يكون هناك ادوات مساعدة لضمان استمرار خدمات وعمل وسائل الاعلام المستقلة موضحا ان الاتحاد الدولي للصحفيين عمل ويعمل مع جهات عديدة لضمان الحفاظ على حريات وحقوق الصحفيين و وسائل الاعلام .

بدوره قدم الزميل منجد جادو شرحا مفصلا عن شبكة فلسطين الاخبارية والخدمات الاعلامية التي تقدمها من خدمات نشر الاخبار عبر مواقعها العربية والانكليزية وشبكتها الاذاعية المكونة من ست اذاعات FM  فلسطينية في مختلف المحافظات الفلسطينية وتلفزيون الشبكة الذي يبث عبر ريسيفر مدى التفاعلي وخدمات الاخبار العاجلة عبر شركات الاتصالات الخلوية .

كما تحدث جادو عن ابرز المعيقات السياسية والاقتصادية التي تواجه عمل شبكة فلسطين الاخبارية PNN في ظل غياب القوانين الناظمة وفي ظل تغول الاعلام الحكومي والحزبي على المشهد الاعلامي بفلسطين بفعل رصد الحكومة والاحزاب الفلسطينية لموازنات مالية ضخمة تسمح لهم بشراء المشاهدين والزوار عبر المواقع الاعلامية في وقت اصبح فيه الاعلام المستقل عرضة للانهيار نتيجة ضعف الموازنات والامكانيات .

كما اشار جادو الى اشكالية محاولة بعض الشركات من راس المال الفلسطيني استغلال الاوضاع الصعبة لوسائل الاعلام الفلسطينية من النواحي المالية وفرض اجندات على الوسائل الاعلامية هذا الى جانب اشكالية التطور والثورة الاعلامية في مجال التواصل الاجتماعي وانعكاساتها على الاعلام المستقل في فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email