“مجاعة الثعالب” تثير غضب الناشطين في روسيا

تسبب فيديو عن ثعالب جائعة في روسيا، بموجة غضب على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب “كارثة بيئية” حلت على مناطق كبيرة من سيبيريا.

وظهر في الفيديو مجموعة من الثعالب الحمراء وهي تستعطف السائقين، للحصول على الطعام، وذلك في منطقة سيبيريا المتضررة من حرائق الغابات الواسعة الانتشار.

وقالت الوكالة الفدرالية للغابات الجمعة، إن الحرائق تغطي 3.1 مليون هكتار (وهي مساحة توازي حجم بلجيكا) من معظم الغابات النائية غير المأهولة بالسكان، مما تسبب بما يشبه بالمجاعة للحيوانات التي تعيش هناك، حسب ما نشرت صحيفة “موسكو تايمز”.

وناشد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الجيش للمساعدة في إخماد النيران الشاسعة، بينما أمر رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف سلطات إنفاذ القانون بالتحقيق في أسباب انتشار الحرائق.

وأظهرت اللقطات التي تم تصويرها في منطقة إيركوتسك المتأثرة بالحرائق والتلوث الجوي، عدة ثعالب حمراء على جانب الطريق، ويبدو أنها “تتسول” من السائقين للحصول على الطعام.

كما أظهر الفيديو أحد الثعالب وهو يمضغ بشغف قطعة من الشوكولاتة، ألقاها مصور الفيديو، بينما كانت ثعالب أخرى تتسكع في مكان قريب.

وقال مصور الفيديو، أرتيوم فادييف، لصحيفة إيركوتسك الروسية: “لم نتوقع أن نرى حيوانات برية على جانب الطريق”.

وأضاف: “لم تقترب منا الثعالب فقط، ولكن الأرانب جاءت علينا بأعداد كبيرة كذلك.. سنحرص على جلب اللحوم والماء للحيوانات الجائعة في طريق عودتنا”.

Print Friendly, PDF & Email