تقرير يحذّر: سياسات الاتحاد الأوروبي فشلت في حماية البيئة

لندن/PNN- يحذّر تقرير جديد من أن السياسة الزراعية للاتحاد الأوروبي غير فعّالة لأنها فشلت في حماية البيئة، حيث يقول العلماء إن مقترحات الإصلاح الحالية للمفوضية الأوروبية بشأن السياسة الزراعية المشتركة قد لا تحسن حماية البيئة.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية حذر العلماء من أنه على الرغم من التزام الاتحاد الأوروبي بمزيد من الاستدامة فإن هذا لا ينعكس فعلياً في اقتراح إصلاح السياسة الزراعية بعد عام 2020، حيث وصفوه بأنه “خطوة واضحة إلى الوراء” مقارنة بالخطوة الحالية.

وأظهر التقرير كيف أن المناطق الزراعية تغطي 174 مليون هكتار، أو 40 في المئة من الاتحاد الأوروبي، الذي التزم في مختلف الاتفاقيات الدولية بالتحول نحو الزراعة المستدامة وحماية التنوع البيولوجي ومكافحة تغيُّر المناخ إلا أن الاقتراح الأخير لا يقدم خطوة فعلية.

وقال الدكتور جاي بير، من المركز الألماني لأبحاث تكامل التنوع البيولوجي (iDiv): “إن الاقتراح الذي قدمته المفوضية الأوروبية للسياسة الزراعية المشتركة بعد عام 2020، والذي نشر في حزيران (يونيو) 2018، يدل على القليل جداً من هذه النية”.

وقال إن الإصلاحات المدفوعة لا تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وأضاف: “تتطلب الاستدامة وأهداف التنمية المستدامة بجدية التفكير العميق في السياسة الزراعية وميزانياتها وأدواتها، ووضع مؤشرات جيدة لقياس النجاح”.

وفي حين أن السياسة الزراعية المشتركة لديها القدرة على دعم ما لا يقل عن تسعة من أهداف التنمية المستدامة الـ 17 التابعة للأمم المتحدة إلا أنها في الوقت الحالي تساهم فقط في تحقيق اثنين منها.

كما انتقد الباحثون الاتحاد الأوروبي لرغبته في الحفاظ على بعض أدوات السياسة الزراعية المشتركة التي ثبت أنها غير فعالة وضارة بالبيئة وغير عادلة اجتماعياً.

وبينما ترتفع انبعاثات غازات الدفيئة الزراعية في الوقت الحالي بدلاً من أن تنخفض، قال الباحثون إن المفوضية لا تقدم أدوات محددة مناسبة لمعالجة تغيُّر المناخ، ومن المتوقع أن تبدأ الجولة الأخيرة من مفاوضات السياسة الزراعية المشتركة بين المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي والبرلمان الأوروبي في الخريف.

المصدر: اليوم السابع.

Print Friendly, PDF & Email