رابطة الصحفيين الاجانب تعبر عن قلقها جراء اعتداء حرس الحدود الاسرائيلي على الصحفي اياد مغربي بوادي الحمص

القدس/PNN/ عبرت رابطة الصحافة الأجنبية عن شعورها بالقلق الشديد إزاء العمل العنيف والقاسٍ  الذي قام به أحد ضباط ما تسمى شرطة جرس الحدود ضد مراسل معتمد ومعرّف بوضوح يغطي احتجاجًا في وادي الحمص يوم الجمعة بتاريخ 2 أغسطس / آب.

وقالت الرابطة في بيان لها تعرض مصور أسوشيتد برس ، أياد مغربي ، البالغ من العمر 61 عامًا ، للركل بوحشية على يد شرطي اسرائيل الحدود أثناء تغطيته للاحتجاج الذي قام به الفلسطينيون في وادي الحمص بالضفة الغربية يوم الجمعة ، 2 أغسطس / آب.

واشارت الرابطة الى انه تم التعرف على مغربي بوضوح كمصور صحفي من خلال علامة PRESS الموجودة في الجزء الأمامي والخلفي من سترته وبالرغم من ذلك اعتدى عليه الشرطيب الاسرائيلي.

واشارت الرابطة الى ان الصحفي مغربي احتجز لمدة ساعة تقريبًا قبل الاحتجاج بينما تحققت شرطة الحدود الاسرائيلية من أوراق اعتماده كصحفي حيث تعرض الصحفي مغربي بعد ذلك للركل أثناء تصويره من قبل نفس الضابط الذي احتجزه في وقت سابق.

واشارت الرابطة الى انه تم نقل الصحفي مغربي الى مستشفى بيت جالا ببيت لحم حيث تم تجبيرها نتيجة تعرضه للضرب عليها من قبل الضابط الاسرائيلي .

Print Friendly, PDF & Email