الإغاثة الطبية والجمعية الوطنية تكرمان الطلبة ذوي الإعاقة الناجحين في الثانوية العامة

غزة/PNN- نظمت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية والجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين بالشراكة مع الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم حفلاً لتكريم الطلبة ذوي الإعاقة الناجحين في الثانوية العامة.

وحضر الحفل التكريمي الذي جرى في مقر الجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين، د. أحمد الحواجري مدير عام الإرشاد والتربية الخاصة، خالد فضة مدير قسم الإرشاد، ومصطفى عابد مدير التأهيل بالإغاثة الطبية وحسام الشيخ يوسف مشرف برنامج التأهيل بالجمعية الوطنية وذوي الطلبة المكرمين.

وبدء الحفل بفقرة قدمها طلاب مدرسة مصطفى الرافعي للصم عبر لغة الإشارة تأكيداً على أن هذه الفئة من الطلاب جزء من النسيج الوطني والتعليمي في المجتمع الفلسطيني.

وأكد د. الحواجري على أهمية التعاون مع المؤسسات الوطنية والدولية التي تقدم خدماتها للطلبة ذوي الإعاقة، لافتاً إلى أن هذا الاحتفال جاء ضمن التعاون مع مؤسستي الإغاثة الطبية والجمعية الوطنية.

وشدد على أن الإغاثة الطبية والجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين من المؤسسات التي ترتبط مع الوزارة بعلاقة استراتيجية حيث يقدم لهم خلال العام الدراسي جميع التسهيلات من الوزارة والمؤسسات الشريكة، مثمناً دورهما في تلبية احتياجات الطلبة من فئة ذوي الإعاقة.

من جانبه قال “عابد” في كلمته:” اليوم نكرم 109 طالب وطالبة من الطلاب ذوي الإعاقة الناجحين في الثانوية العامة، موضحاً أنه هذا العام هو الثامن على التوالي الذي تقوم فيه المؤسسات بتكريم الطلبة الناجحين من ذوي الإعاقة.

وثمن العلاقة المميزة بين مؤسسات التأهيل والوزارة مشيراً إلى أن الإغاثة الطبية والجمعية الوطنية وضعت ضمن إستراتيجيتها الدائمة تنفيذ هذا النشاط مع وزارة التربية والتعليم سنويا .

وأوضح “عابد” أن هذا العام حقق تقدماً ملحوظاً في درجات تحصيل الأشخاص ذوي الإعاقة ونتائجهم العلمية، حيث حصد العديد منهم علامات تراوحت ما بين 90 الى 97 % ، مؤكداً أن ذلك دليل واضح علي تكاثف الجهود بين أولياء الأمور والمرشدين والعاملين بمؤسسات التأهيل .

ودعا عابد الجامعات والمعاهد إلى إفساح المجال واستقبال الطلبة ذوي الإعاقة والعمل علي موائمة الجامعات وتلبية الحق في التعليم المجاني للطلبة ذوي الإعاقة

وفي كلمته أكد الشيخ يوسف على التزام الإغاثة الطبية والجمعية الوطنية في أداء رسالتهما تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة، مشدداً على عمق التعاون مع وزارة التربية والتعليم وأهمية دور الجامعات في تسهيل وصول الأشخاص ذوي الإعاقة.

ودعا الحكومة وجهات الاختصاص لإلى تطبيق اللوائح التنفيذية لقانون المعاق وتخصيص موازنات من أجل تلبية كافة احتياجاتهم.

وخلال الاحتفال ألقت الطالبة أريج العمية كلمة الطلبة المكرمين أشادت فيها بالجهود التي بذلتها وزارة التربية والتعليم والإغاثة الطبية والجمعية الوطنية من أجل مساعدتهم في تحقيق أعلى الدرجات، مؤكدة حق الطلاب ذوي الإعاقة في تلقي العلم وإتاحة الفرصة للاندماج بدون عوائق.

وشمل الحفل على فقرات فنية حيث قدم أطفال من مدرسة الزهراء الخاصة فقرة فلكلورية ودبكة شعبية. وفي ختام الحفل تم توزيع الجوائز والهدايا على الطلاب المكرمين.

Print Friendly, PDF & Email