الاحتلال يدعي احباطه عملية تفجيرية خططت لها حماس بالقدس

القدسPNN – زعم جهاز الشاباك الإسرائيلي أنه أحبط عملية تفجيرية في مدينة القدس، كانت تخطط لها خلية تابعة لحركة حماس نشطت في الخليل،حيث تم اعتقال نشطاءها.

وقال الشاباك في بيانٍ صدر عنه اليوم الثلاثاء” إن الخلية مكونة مجموعة من الشبان في بداية عقد العشرينات من عمرهم تعلموا صناعة العبوات الناسفة من مواقع جهادية على شكبة الانترنت”.

وطبقا للبيان فإن الخلية خطت لعدة عمليات منها عمليات طعن واطلاق نار تجاه اهداف اسرائيلية.

وفي التفاصيل التي نشرها موقع واللا العبري انه خلال شهر حزيران (يونيو) 2019 ، اعتقلت قوات الاحتلال ناشطا من الخليل عمره ، 22 عامًا. وهو طالب في كلية الفنون التطبيقية في الخليل ، واعترف بانه ناشطًا في منظمة القاعدة الإسلامية التابعة لحماس.(وفقا لمزاعم الاحتلال)

واشار البيان الى ان ، “نشطاء” القاعدة الإسلاميون “يشكلون جيل المستقبل من نشطاء حماس ، ومن الواضح أن الجهود قد بذلت ، في إطار عضويتهم ، من أجل تطرف مواقفهم الأيديولوجية وتصوراتهم لتدريبهم كنشطاء عسكريين”.

وقال (شاباك): إن الخلية كانت تخطط لتفجيرها في القدس، حيث تم اكتشاف مختبر لحماس لتحضير المتفجرات، وتم اعتقال خلايا تابعة لها كانت تخطط لتنفيذ عمليات ضد أهداف تابعة لإسرائيل بتوجيه من حماس في قطاع غزة، وفق زعمه.

وافاد البيان انه تم تجنيد الخلية من قبل عناصر يتبعون لحركة حماس في قطاع غزة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتم تدريبهم وتقديم ملخصات تفصيلية عن شراء المكونات اللازمة لصنع المتفجرات وكيفية تصنيعها. بالإضافة إلى العبوة الناسفة التي تم تسليمها ، وطالبوهم بعمل المختبر اللازم لاعداد العبوات.

وقام احد افراد الخلية بتجنيد صديق له من قرية كفر راعي شمال الضفة الغربية بهدف تنفيذ عمليات ضد اهداف اسرائيلية. (بحسب مزاعم الاحتلال وادعائته)

وفي سياق متصل اعلن موقع 0404 العبري ان جهاز الشاباك عثر في مدينة الخليل على عبوة ناسفة حضرتها خلية تابعة لحماس كانت تخطط لتفجيرها في القدس، كما تم اكتشاف مختبر لحماس لتحضير المتفجرات وتم اعتقال خلايا تابعة لها كانت تخطط لتنفيذ عمليات في “اسرائيل” بتوجيه من حماس في قطاع غزة.

Print Friendly, PDF & Email