هيئة الأسرى: إدارة عوفر تفرض عقوبات تعسفية بحق عدد من الأسرى والقاصرين

رام الله/PNN – قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، أن إدارة سجن عوفر فرضت مجموعة من العقوبات التعسفية بحق عدد من الأسرى، وذلك عقب عملية القمع والتنكيل التي تعرض لها معتقلو السجن الاحد الماضي.

وكشفت الهيئة من خلال محاميها عقب زيارة المعتقل اليوم، أن عملية الاقتحام كانت بدون أية أسباب، حيث تم الاعتداء على الأسرى والقاصرين بالضرب والرش بالغاز من قبل وحدات المتسادا القمعية، وعرف من بين اللذين تم الاعتداء عليهم من الأطفال، عبد المهيمن دويك، ومحمد علي سليمان، ومحمد غنيمات، ومحمد عبد الجابر، عبد الفتاح حماد، محمد اصلان، فادي كسبة، عبد الله ابو لطيفة، مهدي صلاح الدين، اسيد ابو عادي، عبد الرحمن حامد.

كما عرف من بين الأسرى البالغين اللذين تعرضوا للضرب، كل من الأسير أحمد محمود حمايل، غازي محمد أبو علي، يوسف أمجد خراج، نصر مهدي حمايل، جعفر محمود بعيرات.

ولفتت الهيئة، أن إدارة السجن قامت بفرض عقوبات على عدد من الأسرى بعزلهم أسبوع بالزنازين، وحرمانهم شهرين من الزيارة وشهرين من الكانتينا وغرامة مالية قدرها 300 شيكل بحق كل أسير، فيما قابل الأسرى الاقتحام والعقوبات بإغلاق الأقسام وإرجاع وجبات الطعام وشروع عدد منهم بالإضراب عن الطعام بعد قرار نقلهم وهم كل من الأسير محمد خطبة، وأسامة عودة، ومعتز حامد، وثائر حمايل، ورامي هيفا، وشادي شلالدة.

وبينت، أن حالة من التوتر وعدم الاستقرار تسيطر على أسرى سجن عوفر منذ ثلاثة أيام، إزدادت وتيرتها عصر اليوم بعد فشل جلسات الحوار بين الأسرى وبين إدارة المعتقل، حيث رفضت الإدارة مطالب الأسرى حول القضايا الأساسية التي نتجت عن عملية الاقتحام، وتتمثل المطالب بإعادة الأوضاع كما كانت عليه قبل عملية القمع، وإنهاء عزل مجموعة من الأسرى، وإعادة الأسرى الذين جرى قمعهم ونقلهم تعسفياً الى السجن.

Print Friendly, PDF & Email