المرزوقي يعلن ترشحه لرئاسة تونس

أعلن الرئيس التونسي السابق، محمد المنصف المرزوقي، اليوم الثلاثاء، عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة، المقرر إجراؤها الخريف المقبل، فيما يعتزم حزب الرئيس الراحل، الباجي قائد السبسي، “نداء تونس”، دعم ترشّح وزير الدّفاع الحالي عبد الكريم الزبيدي.

وقال المرزوقي في حوار أجرته معه إذاعة “ديوان أف إم” الخاصة، إنه حصل على تزكيات عشرة نواب في البرلمان، وإنه سيقدم ترشحه في الأيام القادمة.

والجمعة، انطلقت مرحلة تقديم طلبات الترشح التي تستمر حتى الجمعة المقبلة، قبل أن تعلن الهيئة عن القائمة النهائية للمترشحين المقبولين أوليا في 14 آب/ أغسطس الجاري، على أن تنظم الانتخابات في 15 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، كشف تحالف “تونس أخرى” بإجماع مكوناته عن دعمه لترشيح للمرزوقي الذي سبق أن شغل منصب الرئاسة عقب الثورة التونسية منذ عام 2011 حتى 2014، للانتخابات الرئاسية المبكرة.

يشار إلى أن “تونس أخرى” هو تحالف بين حزب “حراك تونس الإرادة” (ينتمي إليه المرزوقي) و”حركة وفاء” المعارضان، تم إطلاقه في أيار/ مايو الماضي لخوض غمار الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وأكد التحالف في بيان الثلاثاء، أن مكوناته المتمثّلة في “حزب الحراك” و”حركة وفاء” وعدد من المستقلين، وإثر استشارة تمت مع رؤساء قائمات التحالف والمترشحة للانتخابات التشريعية، قرّرت بالإجماع، دعم ترشيح المرزوقي.

وعبرت مكونات التحالف أيضا عن استعدادها للتنسيق والتعاون مع مختلف الفاعلين السياسيين والأفراد الداعمين لهذا الترشيح.

والإثنين، قال المرزوقي في حوار مع إذاعة “موزاييك” التّونسية الخاصة، إنه لم يحسم بعد ترشحه للرئاسة، مشيرا أنه سيعلن قراره الأربعاء.

في المقابل، أعلنت نائبة عن “نداء تونس”، اليوم الثلاثاء، أن الحزب اتفق على دعم ترشّح وزير الدّفاع الحالي، الزبيدي. وقالت فاطمة المسدي، في تصريح صحافي إن “حركة نداء تونس اتفقت على دعم وزير الدّفاع عبد الكريم الزبيدي، للترشح للانتخابات الرئاسية المقررة منتصف أيلول المقبل”.

ورجحت المسدي أن يقدم الزبيدي طلب ترشحه للهيئة العليا للانتخابات، الثلاثاء أو الأربعاء، “على أقصى تقدير”.

وفي تصريحات سابقة، أعلنت قيادات من الحزب وجود اتفاق في صفوفه على أن يكون مرشحه للرئاسة “من بين المقربين منها، وخاصة من الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي وفكره ومنظومته، شريطة أن يكون غير منتمي لأي حزب سياسي آخر”.

ولاحقا، وقع 15 برلمانيا بينهم منتمون لحركة “نداء تونس” عريضة لدعم ترشح الزبيدي للانتخابات الرئاسية، ليحصل بذلك على التزكيات البرلمانية المطلوبة للترشح.

يذكر أن القانون التونسي يشترط تزكية المترشّح من عشرة نواب من البرلمان، أو من أربعين من رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة، أو من 10 آلاف من الناخبين الموزعين على الأقل على عشرة دوائر انتخابية على أن لا يقلّ عددهم عن خمسمائة ناخب بكل دائرة منها.‎

Print Friendly, PDF & Email