المالكي: سرقة اسرائيل لاموال المقاصة الفلسطينية مطروح امام المجتمع الدولي

رام الله/PNN- قال وزير الخارجية د. رياض المالكي تعقيبا على قرار اسرائيل خصم 300 مليون شيقل من اموال المقاصة الفلسطينية لصالح شركة الكهرباء الاسرائيلية إن إسرائيل تقتطع أموالاً كثيرة تحت حجج ديون على شركة كهرباء القدس وهذه ليست المرة الأولى.

واضاف المالكي في تصريحات لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الاربعاء، ان سرقة إسرائيل لأموال المقاصة الفلسطينية مطروح امام المجتمع الدولي مطالبا فرنسا بأن تتحمل مسؤولياتها كدولة راعية لاتفاقية باريس الاقتصادية.

وفيما يتعلق بالقروض التي طلبتها السلطة من الدول العربية وغيرها لحل الأزمة المالية قال المالكي انه يتم متابعة هذا الملف بتعليمات واضحة من السيد الرئيس على اكثر من محور.

واشار وزير الخارجية والمغتربين ان المشاورات التي تجري حول الحصول على قروض كانت تقترب كثيرا من الوصول الى اتفاق الى انه ونتيجة ضغوط فجائية كانت تحول دون ذلك مبينا انه لا زال هناك اتصالات مع ثلاثة إلى اربع دول عربية وغيرها حول هذه القروض.

من جهة ثانية وفيما يتعلق بقرار الاحتلال بناء اكثر من 2300 وحدة استيطانية قال المالكي إن هناك تغولاً إسرائيلياً في ذلك مدعوما من ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترمب، مشيرا الى ان القيادة تواصل تحركاتها على اكثر من مستوى على هذا الصعيد.

واضاف المالكي ان هناك تحركات على مستوى المحكمة الجنائية الدولية التي امامها ملف كامل بالإضافة الى تحركات على مستوى الامم المتحدة ومنظماتها وخاصة في مجلس الامن ومجلس حقوق الانسان.

وطالب المالكي كافة الدول الاوربية بان تحذو حذو الاتحاد الاوروبي في اصدار بيانات شديدة اللهجة حيال الاستيطان الاسرائيلي.

وفيما يتعلق بهدم الاحتلال لحي وادي الحمص وعدم عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب قال المالكي ان اجندة الوزراء حالت دون عقد مثل هذا الاجتماع الا انه سيتم تضمين هذا الملف وبحثه في الاجتماع الذي سيعقد بداية الشهر المقبل.

في سياق آخر كشف المالكي أن جمهورية نيكاراغوا قررت فتح سفارة لها في فلسطين وعينت مازن خفش سفيراً مقيماً لها، مشيرا انه مواطن نيكاراغوي من أصول فلسطينية من نابلس.

واوضح المالكي ان السفير خفش متواجد في رام الله ويجري العمل معه من أجل تسهيل مهمته معربا عن امله بان يتم فتح سفارات اخرى في فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email