الاسلامية المسيحية تدعو لتادية صلاة وشعائر عيد الاضحى في الاقصى المبارك

رام الله/PNN- هنأت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات المسلمين عامة والفلسطينيين خاصة بحلول عيد الأضحى المبارك، داعيةً كل من يستطيع الوصول للحرم القدسي الشريف المرابطة بالمسجد وتأدية صلاة العيد في المدينة المقدسة، في ظل الدعوات اليهودية المتطرفة لاقتحامه صباح عيد الأضحى. متمنيةً أن يأتي العيد القادم وقد تحررت القدس من براثين الاحتلال وتكللت عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.

وبارك الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى حلول عيد الأضحى المبارك والذي فيه تتجسد معاني الإخوة ووحدة الأحاسيس والمشاعر الصادقة بين أبناء الشعب العربي الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه، وتتعزز بينهم الألفة والمحبة ككل من أجل استيعاب كل أعمال الخير والتقرب من الله الواحد في ميادين التقوى والتعاون والتكافل وإبراز القيم والمثل الراقية التي تتجلى في نفس كل مؤمن.

وأشارت الهيئة في بيانها إلى العزلة والحصار المفروض على المسجد الأقصى المبارك مع اقتراب عيد الأضحى، وما يتعرض له من انتهاكات يومية جسيمة تتمثل باقتحام قطعان المستوطنين تنفيذاً للرؤيا الاسرائيلية المتطرفة بتقسيم المسجد المبارك زمانياً ومكانياً، وما يتربص به من عمليات اقتحام أيام عيد الأضحى وذلك تزامناً مع ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”، بإصرار متطرف على المساس بحرمة المسجد المبارك، داعيةً الى مواصلة التصدي لكافة الانتهاكات والاعتداءات.

وأكد د. عيسى أن مدينة القدس المحتلة وفي كل المناسبات الدينية الإسلامية والمسيحية كشهر رمضان المبارك والأعياد وسبت النور العظيم تعاني من ويلات الاحتلال وممارساته الهوجاء من تدمير وتهجير ومنع للمصليين، ونشر للحواجز والمتاريس ما ينغص على هذه المدينة وسكانها ومؤمنيها.

Print Friendly, PDF & Email