مصادر ل PNN: الارتباط المدني الفلسطيني يرفض التعامل مع تسهيلات اسرائيل بمناسبة العيد في مؤشر على بدء قطيعة بين الجانبان

بيت لحم/خاص PNN/ كشفت مصادر سياسية وامنية رفيعة المستوى في السلطة والفصائل الفلسطينية عن وجود قرار فلسطيني بعدم التعامل مع الجانب الاسرائيلي فيما يتعلق بما اسمته اسرائيل تسهيلات خاصة بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

وبحسب المصادر فقد تم اصدار تعميم الى كافة مكاتب الارتباط والتنسيق المدني بعدم التعامل مع ما اعلنت عنه اسرائيل من منح السكان الفلسطينين تصاريح للدخول الى اسرائيل بمناسبة الاعياد وعدم استقبال طلبات تصاريح الاعياد واقتصار عمليات التنسيق على القضايا اليومية والانسانية.

واشارت المصادر الى ان الارتباط المدني الفلسطيني يرفض التعامل مع التسهيلات الاسرائيلية في مؤشر واضح على بدء السلطة تطبيق وقف الاتصالات والاتفاقيات مع الاحتلال الاسرائيلي ردا على تنفيذ اسرائيل عمليات هدم واسعة في منطقة وادي الحمص بصورباهر بمدينة القدس المحتلة.

واكد المصدر ان قرار عدم التعامل مع اسرائيل في مسالة التصاريح الخاصة بالاعياد ياتي كنوع من الرد على اجراءات الاحتلال وتطبيقا بشكل تدريجي لقرار القيادة الفلسطينية وقف تنفيذ الاتفاقيات والاتصالات مع الجانب الاسرائيلي والذي صدر قبل اسبوعان تقريبا عقب اجتماع تراسه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن وتم خلاله تبني قرار بوقف الاتصالات مع اسرائيل.

وكان نائب رئيس حركة “فتح” محمود العالول، قد اكد ان قرار القيادة وقف العمل بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل يشمل كافة الاتفاقيات الموقعة معها ولا يستثنى منها شيئا.

واضاف العالول في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين “اننا ذاهبون باتجاه تنفيذ هذا القرار وسيتم البناء على كافة التقارير التي اخذت فيما سبق وتتعلق بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال”، مشيرا إلى ان مهام اللجنة المكلفة بتنفيذ قرارات القيادة واضحة تماماً وهي وضع آليات لتنفيذ ما تم إقراره.

واكد العالول، ضرورة الذهاب باتجاه آليات التنفيذ لكل القرارات التي تم أخذها والتي لها علاقة بتحديد العلاقة مع الاحتلال لأنه لم يعد بالإمكان الصبر على هذه الجرائم التي يرتكبها الاحتلال.

وقال العالول “إن ردود الفعل المرحبة بقرار القيادة بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل سواء على المستوى الشعبي والفصائل ومؤسسات المجتمع المدني، اضافة الى الترحيب العربي والدولي، يعكس حالة الغضب من المخالفات والجرائم الاسرائيلية التي تركتب بحق شعبنا.

وكانت القيادة قد قررت مساء الخميس وعقب اجتماع عقدته بمقر الرئاسة برئاسة السيد الرئيس محمود عباس وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الاسرائيلي، وتشكيل لجنة لتنفيذ ذلك، عملا بقرار المجلس المركزي.

Print Friendly, PDF & Email