التربية و”اليونيسف” تؤكدان على التكاملية لمتابعة البرامج المشتركة

رام الله/PNN- عُقد في مقر وزارة التربية والتعليم، اليوم الخميس، اجتماع لمتابعة البرامج المنفذة بين الوزارة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” والهادفة لدعم التعليم، وتوفير الحماية للأطفال ومجابهة التحديات التي تواجه هذه البرامج.

وفي هذا السياق؛ أكد الوزير أ.د. مروان عورتاني أهمية إكساب الأطفال المهارات الأساسية في الحياة، وضمان توفير تعليم أفضل لهم؛ حتى يحققوا ذاتهم، مؤكداً على أهمية زيادة نسبة الالتحاق في التعليم، والتركيز على مبدأ التعليم للجميع.

وشدد الوزير على أهمية توفير فرص عمل للشباب؛ مشيراً إلى أهمية تحقيق الاستدامة؛ للوصول إلى الغايات التي تتقاطع مع رؤية الوزارة واليونيسف؛ خاصةً المبادرة التي تعمل عليها الأخيرة “الجيل غير المحدود”.

وأكد عورتاني أهمية توفير الحماية للطلبة والأطفال في المناطق المستهدفة من الاحتلال، وأهمية توفير برامج تربوية تدعم التعليم في هذه المناطق؛ بما ينسجم مع رؤية الوزارة في هذا الإطار.

بدورها، أكدت الممثلة الخاصة لـ “اليونيسف” في فلسطين جنيفيف بوتن أن “اليونيسف” أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في إطار متابعة العمل مع الوزارة والتعريف بالبرامج الرئيسة المشتركة؛ في مجالات الصحة المدرسية والإرشاد والطفولة والمتابعة والإشراف وغيرها.

وشددت على التزام “اليونيسف” بالشراكة مع الوزارة لمواصلة دعم التعليم وقطاع الطفولة، بما يسهم في تعزيز الالتزام بنهج التعلم مدى الحياة، وتوفير البيئة التعليمية الصديقة والجاذبة للطفل.

وفي نهاية اللقاء؛ تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة على مستوى الوزارات المعنية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات غير الحكومية والقطاع الخاص لمناقشة إمكانية الانخراط في مبادرة “الجيل غير المحدود” قبل إطلاقها؛ بما يسهم في توفير فرص عمل للشباب وتعزيز ارتباطهم بالعالم.

Print Friendly, PDF & Email