روحاني يكشف مفاجاة بشان “اربعة فنون” في اسقاط الطائرة الامريكية

طهران/PNN- كشف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، مفاجأت جديدة بشان حادثة إسقاط قوات بلاده الطائرة الأمريكية المسيرة، مشيرا إلى أن تحقيق ذلك بصواريخ ورادارات بلاده له متعة خاصة.

ونوه روحاني، خلال لقاء مع طلبة الجامعات، إلى حادث سقوط الطائرة الأمريكية المسيرة، قائلا إن إيران “لا تستهدف إلا المعتدين سواء كانوا في طائرة مسيرة أو طائرة أو سفينة”، وذلك حسب وكالة أنباء “مهر” الإيراني.

وعد الرئيس الإيراني إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة فنا، مضيفا أن “إسقاطها بصواريخ إيرانية فن ثان، ورصدها بالرادارات الإيرانية فن ثالث، وإقفالها بالأنظمة الإيرانية فن رابع، وكل ذلك بإنجاز إيراني”.

في سياق آخر، قال الرئيس الإيراني إن “المسؤولين الأمريكيين كانوا يظنون منذ سنة ونصف أنهم سيصلون إلى هدفهم في تغيير نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بنسبة 90%، لكنهم اليوم لا يضعون هذا الاحتمال حتى بنسبة واحد بالمائة”.

ورأى روحاني، أن بلاده يمكنها أن تستثمر الظروف الصعبة التي تعيشها بطريقة أخرى في بناء المستقبل، لافتا في هذا السياق، إلى أن “سنوات الحرب التي خاضتها إيران في السابق مكنتها من تحقيق الكثير من الإنجازات لاحقا”.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن، الشهر الماضي، إسقاط طائرة تجسس أمريكية مسيرة، في محافظة هرمزجان جنوبي إيران.

وقال الجيش الأمريكي إن الطائرة التي تم إسقاطها كانت تحلق على ارتفاع كبير في المجال الجوي فوق مضيق هرمز على بعد 34 كيلومترا تقريبا من المجال الجوي الإيراني.

وبحسب “رويترز”، قال الفريق جوزيف جواستيلا، قائد سلاح الجو في الشرق الأوسط، للصحفيين في مقر وزارة الدفاع (البنتاغون) دون أن يتلقى أسئلة “هذا الهجوم الخطير والتصعيدي غير مسؤول ووقع في محيط ممرات جوية معترف بها قانونا بين دبي في الإمارات ومسقط بعمان معرضا المدنيين لخطر محتمل”. وأضاف أن الطائرة المسيرة لم تنتهك المجال الجوي الإيراني “في أي وقت خلال مهمتها”. وقال إنها سقطت في المجال الجوي الدولي بعد استهدافها.

Print Friendly, PDF & Email