إصابة 18 مهاجرا على الحدود بين البوسنة وكرواتيا

عثر على 18 مهاجرا مصابين بجروح قرب الحدود بين البوسنة وكرواتيا، في وقت أعلنت فيه وزارة الداخلية الكرواتية أن الشرطة لم تلجأ لاستخدام القوة هذه المرة.

وأكدت الوزارة في بيان لها، أنها ستحقق عن كثب في مزاعم وقوع إصابات واستخدام القوة من قبل شرطة الحدود.

من جهتها، أفادت محطة (إن 1) التلفزيونية الإقليمية، بأن المهاجرين الـ18 أدخلوا عيادة طبية، مؤكدة أنه لا أثر لتعرض هؤلاء الأشخاص لإصابات ولم يطلب أي منهم عناية طبية، فيما أشار متحدث باسم العيادة في “فليكا كلادوشا”، إلى أن “غالبية الإصابات طفيفة لكن 6 منهم نقلوا إلى المستشفى.

وأصبحت البوسنة، ومنذ العام 2018، نقطة عبور رئيسة للمهاجرين في طريقهم إلى أوروبا الغربية، إذ حاول نحو 25 ألف مهاجر من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا العام الماضي، اجتياز البلاد الجبلية الفقيرة للوصول إلى أوروبا الغربية.

وتفيد تقديرات الشرطة البوسنية بأن نحو 15 ألف مهاجر حاولوا الوصول إلى دول أوروبا الغربية على الرغم من تعزيز الانتشار الأمني عند الجانب الكرواتي من الحدود.

وبدورها تنفي زغرب، ارتكاب شرطتها انتهاكات بحق المهاجرين وتقول، إنها “تقوم بحماية حدودها ومنع دخول المهاجرين غير النظاميين”.

 

Print Friendly, PDF & Email