الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية الى جنوب الضفة الغربية

القدس/PNN-شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، من اجراءاتها العسكرية في مناطق شمال الخليل والطرق المؤدية الى مدينة بيت لحم .

وشددت قوات الاحتلال من اجراءاتها على الطرق ومداخل بلدات شمال وشرق الخليل، خاصة مدخلي مخيم العروب، وقرية شيوخ العروب، وواد سعير، وبيت عينـون شرق المدينة.

واكد شهود عيان، ان قوات الاحتلال نصبت عدة حواجز عسكرية على مدخل البلدات والقرى شمال الخليل، وفتشت المركبات ودققت في هويات المواطنين .

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت، صباح اليوم، بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم.

وأفاد الناشط حمد طقاطقة بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، وتمركزت في منطقة واد صوصة، وشرعت بعمليات تمشيط في الاراضي الزراعية على مدخل البلدة.

يذكر أن قوات الاحتلال عثرت صباح اليوم على جثة أحد جنودها قرب مستوطنة “مغدال عوز” في الكتلة الاستيطانية “غوش عتصيون”، المقامة على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم.

وزعم متحدث باسم جيش الاحتلال أن “الجندي قد قتل نتيجة تعرضه للطعن”.

واعلنت شرطة الاحتلال انها دفعت بتعزيزات الى شوارع الضفة الغربية تحسبا من قيام المستوطنين بتنفيذ عمليات انتقامية من الفلسطينيين على شوارع الضفة الغربية.

واضافت الشرطة ” بعد تقييم الموقف قررت الشرطة تكثيف نشاطها في جميع مناطق الضفة الغربية خوفًا من هجوم عصابات تدفيع الثمن “.

Print Friendly, PDF & Email