تفاصيل جديدة حول خطف وقتل الجندي الاسرائيلي قرب مستوطنة (غوش عتصيون)

القدس/PNN – كشف أخر التحقيقات الاسرائيلي المتعلقة بعملية خطف وقتل الجندي الاسرائيلي، أنه في حوالي الساعة الثامنة من مساء أمس الأربعاء، خرج الجندي من الحافلة التي غادرت القدس، وبدأ يسير على الطريق نحو مستوطنة (مجدال عوز)، وهناك يعتقد أنه شوهد آخر مرة على قيد الحياة، بحسب ما جاء على موقع القناة 12 الاسرائيلية.

وقالت القناة: ” وخلال هذه الساعة، قطع الاتصال بين دفير وعائلته وأصدقائه، وبعد حوالي ثلاث ساعات فقط، بعد أن وصلت معلومات إلى الشرطة وقوات الأمن متعلقة بغيابه، بدأوا العمل ومحاولة تحديد موقعه بوسائل متعددة من خلال تتبع المنطقة والمسار الدقيق الذي مر به”.

وأضافت القناة: “لا يزال غير واضح، ما حدث بالضبط خلال تلك الساعات الثلاث عندما انقطع الاتصال مع دفير، ومن غير الواضح ما إذا كان قد قتل من قبل منفذ واحد أو عدة أشخاص تمكنوا من الفرار من مكان الحادث خلال الفترة التي سبقت اكتشاف الجثة”.

وبينت القناة، أنه وفقا لأحد التقديرات، أنه قد يكون عنصر أو عدة عناصر راقبوا مسار دفير حتى يهاجموه ويطعنوه حتى الموت في مرحلة ما، لافتة إلى أن تقديرات أخرى استبعدت نية الاختطاف في العملية.

بدوره، قال ألون بن دافيد المحلل العسكري في القناة العاشرة الاسرائيلية: “تشير النتائج على الأرض بشكل لا لبس فيه إلى أن الجندي القتيل تم طعنه خارج سيارة المنفذين، وأن الهجوم لم يتخلله أي محاولة خطف”.

Print Friendly, PDF & Email