PNN بالصور: النفايات تتكدس بشوارع مدن بيت لحم مع اضراب موظفي مجلس الخدمات للمطالبة براتبهم الاساسي قبيل العيد والادارة ترد و توضح 

بيت لحم/PNN/ قبل يوم واحد من حلول عيد الاضحى المبارك وفي مدينة سياحية يحج اليها الحجاج والسياح من كل انحاء العالم كشفت كاميرا شبكة فلسطين الاخبارية PNN  تكدس النفايات الصلبة في العديد من حاويات النفايات في شوارع المدن الرئيسية ببيت لحم سيما ان بعض البلديات قلصت جمع النفايات لمرة بالاسبوع في بعض الاحياء مما ادى لتجمع كميات كبيرة من النفايات في محيط هذه الحاويات كما تظهر الصور التي التقطتها كاميرا الشبكة .

وتوجهت PNN بالسؤال عن سبب تكدس النفايات في محيط الحاويات في مختلف مدن وبلدات بيت لحم التي وقعت عقدا مع مجلس الخدمات المشتركة لمعرفة اسباب تجمع النفايات بهذه الكميات في بعض المواقع خصوصا وان اضراب موظفي وعمال مجلس الخدمات المشتركة اضربوا ليوم واحد للمطالبة برواتبهم التي لم يتسلموها عن الشهر الماضي وفق ما قاله خضرمسالمة رئيس لجنة عمال وسائقي مجلس الخدمات المشتركة .

واوضح مسالمة في حديثه مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان هذا الاضراب اصبح تقليدا شبه شهري وانهم اضربوا الشهر الماضي ليوم ونصف قبل ان يتسلموا راتبهم وطالبوا ادارة المجلس ان يرتبوا امورهم للشهر الجاري لانهم يعرفون كموظفين حال المجلس وان هناك عيد الاضحى وبداية العام الدراسي حيث تم الاتفاق معهم على عدم تاخير الراتب .

وحول اضراب المطالبة براتب شهر 7 يقول المسالمة اننا طالبنا بالراتب الاساسي للشهر الماضي دون اي علاوات وهو  2700 شيكل للسائق  و 2250  للعامل وهي اجور لا تكفي الا للمصاريف الاولية لكنهم لم يستطيعوا توفير الراتب الاساسي فيما تقوم البلديات بتوفير كامل اجرة عمالها وموظفيها فلماذا يتعاملون معنا دون اهتمام.

واكد مسالمة ان الاضراب سيستمر ونحن نناشد من خلال شبكة فلسطين الاخبارية وعلى راسهم الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء و المسؤولين ونناشد المحافظ كامل حميد التدخل فورا حتى نستطيع الايفاء بالتزاماتنا بحدها الادنى في العيد لاننا مللنا من الاستمرار بالوضع بهذا الشكل.

مجلس الخدمات : الازمة ناجمة عن عدمدفع الحكومة التزاماتها وعدم تسديد المواطن التزاماته

وفي اطار السعي لاخذ موقف المجلس توجهنا الى المهندس اياد ابو ردينة المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشتركة المهندس الذي اكد بان طواقم المجلس تعمل على مدار اربع وعشرون ساعة ويقومون بجهود جبارة على مدار الساعة من اجل ازالة النفايات من مختلف المدن موضحا ان الموظفين بدؤوا اليوم اضراب وان ما يطالبون به هو راتب شهر واحد حيث تاخرت بعض البلديات بتسديد ديونها نتيجة الازمة المالية المالية التي تعاني منها الحكومة التي لم تسدد مستحقات البلديات التي تاخرت بتسديد ما عليها من التزامات للمجلس نتيجة نقص السيولة وهي الامور التي ادت لتاخر الراتب لهذا الشهر للموظفين.

واكد ابو ردينة ان المجلس توجه الى البنك الذي يعتمده وهو بنك فلسطين من اجل صرف الراتب للموظفين وكشف حساب مجلس الخدمات المشتركة حيث تم تزويدهم بكافة الاوراق اللازمة لكشف الحساب الخاص بالمجلس لكن البنك قال انه رفع هذه الاوراق الى الادارة الاقليمية والتي لم ترد او لم توافق على الطلب .

من ناحيته قال المحامي انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم و رئيس مجلس الخدمات المشتركة للنفايات الصلبة الذي كان يشرف على تعبيد شارع العطن الرابط بين بيت لحم وبيت ساحور حيث اكد وجود الازمة نتيجة اضراب موظفي وعمال مجلس الخدمات المشتركة منذ يوم امس مما ادى لتراكم الديون .

واكد سلمان انه استطاع توفير سلفة بقيمة 1500 شيكل  حيث تم استدانة المبلغ لكل موظف كسلفة ودين من عدة جهات واشخاص بعد رفض البنك لحين حل ازمة نقص السيولة بالبلديات التي لم تسدد ما يترتب عليها نتيجة نقص السيولة الناجم عن عدم تسديد الحكومة لمستحقات البلديات وعدم دفع المواطنين ما عليهم من التزامات للبلديات الا ان لجنة العاملين بالمجلس اصرت على استلام الراتب كاملا وهي تعلم ان ال 1500 شيكل سلفة سيتم استكمالها بعد العيد .

واكد رئيس مجلس ادارة الخدمات المشتركة ان الفكرة هو دفع سلفة واستكمال الباقي بعد عطلة الاعياد مشددا على ان بلدية بيت لحم هليها مسؤولية كبيرة ودائما لديها خطة “ب”لجمع النفايات وهي المساهم الاكبر بمجلس الخدماتولا تجازف وتجعل البلد عرضة للوقوع بازمة نفايات.

واوضح سلمان ان الاضراب غير قانوني لانه جاء بشكل مفاجئ وبدون سابق انذار كما ان المجلس ملتزم بدفع الراتب وكان على لجنة الموظفين عدم خوض الاضراب بهذا الشكل وهذه الطريقة لان المجلس يدفع الراتب بشكل كامل ولا يدفع نسبة 60% من الراتب مشددا على ان الاضراب ادخل المحافظة بازمة في هذه الاوقات .

وقال سلمان ان بلدية بيت لحم وفي اطار حرصها وخططها البديلةعملت على جمع النفايات بمبادرة منها حيث شغلت احدى سيارات جمع النفايات لجمع النفايات من المناطق المركزية بمدينة بيت لحم وقامت بتشغيل هذه المركبة على حساب البلدية سعيا منها للتخفيف من ازمة تراكم النفايات في مدينة بيت لحم خصوصا ونحن على ابواب عيد الاضحى حيث تعج المدينة بالمواطنين من كل انحاء المحافظة.

واكد رئيس بلدية بيت لحم ان مجلس الخدمات المشتركة حريص كل الحرص على استمرار خدمة جمع النفايات ومن هناك حرص على توفير مبلغ 1500 شيكل وفق الامكانيات المتاحة له لحين توفر السيولة لدى البلديات مؤكدا ادراكه لحجم الازمة وحاجة الموظفين وسيسعى المجلس ويواصل جهوده لحل الازمة خصوصا في هذه الايام.

وشدد سلمان على ان المشكلة بالمجلس نابعة من امران اساسيان الاول هو عدم تسديد الحكومة التزاماتها للمجالس المحلية نتيجة الظرف السياسي والاقتصادي الذي تمر به القضية الفلسطينية الى جانب الامر الثاني وهو عدم تسديد المواطن لمستحقات البلديات خصوصا فيما يتعلق بخدمة جمع النفايات مما اضعف البلديات وانعكس على قدرتها في تسديد الالتزام للمجلس وبالتالي وجود ازمات من وقت لاخر .

وفيما قامت بلدية بيت لحم بالسعي لحل الازمة اظهرت الصور التي تم التقاطها في شوارع عدة مدن وبلديات ومجالس قروية متعاقدة مع مجلس الخدمات المشتركة ان حجم تراكم النفايات لم ياتي من يوم واحد بل من عدة ايام مما يشير بوجود خلل في مراقبة العمل على جمع النفايات كما ان المجالس لم تضع خطط بديلة ولم تسعى لحل الازمة ولو بشكل بسيط لمواجهة اي طاريئ مما يعني ان الازمة الحالية هي ازمة عامة وليست ازمة مدينة او مجلس بلدي معين.

وبين استمرار الازمة بين مطالب وحقوق العمال والسائقين و واقع البلديات الصعب التي تواجه ازمات مالية بسبب عدم تسديد الحكومة والمواطن الالتزامات المترتبة عليهم مما اوصل الكثير من البلديات حالة الافلاس تتراكم النفايات في الشوارع بشكل سريع خلال الاعياد مما سيجعل العيد هذا العام ببيت لحم ومدنها بنكهة النفايات الصلبة في الشوارع اذا لم يتدارك المسؤولين هذه الازمة.

Print Friendly, PDF & Email