روسيا: آلاف المتظاهرين يحتشدون بموسكو دعما لانتخابات حرة

شارك عشرات الآلاف، اليوم السبت، في تظاهرة للمعارضة في موسكو، بعد حملة توقيفات تُعدّ من الأوسع نطاقا منذ عودة الرئيس، فلاديمير بوتين، إلى الكرملين في عام 2012، وفق ما أوردت وكالة “فرانس برس” للأنباء.

وتجمع المتظاهرون تعبيرا عن احتجاجهم على رفض السلطات الروسية، طلبات ترشيح شخصيات من المعارضة للانتخابات المحلية المقررة في أيلول/ سبتمبر المقبل.

 المتظاهرون يحتشدون في موسكو دعما لانتخابات حرة (أ ب)

وذكرت منظمة “العداد الأبيض”، وهي منظمة غير حكومية متخصصة في تعداد المتظاهرين، في صفحتها على فيسبوك أن “عدد المتظاهرين بلغ 40 ألفا، ما يجعل من هذه التظاهرة نصرا للمعارضة التي بات كل زعمائها تقريبا في السجن”، وفق وكالة “الأناضول” للأنباء.

وفي السياق نفسه، قالت لوبوف سوبول، السياسية الروسية المعارضة وحليفة أليكسي نافالني المنتقد للكرملين، اليوم، في وسائل التواصل الاجتماعي، إن “الشرطة اعتقلتها قبيل احتجاج في موسكو”، وأظهر مقطع مصور على حساب سوبول عبر تويتر قوات الشرطة وهي تدخل مكتبها.

وهذا هو الأسبوع الرابع على التوالي، الذي يحتشد فيه المحتجون بأعداد ضخمة في شوارع العاصمة للسماح لمرشحي المعارضة بخوض انتخابات ستجرى في موسكو الشهر المقبل.

(أ ب)

وسمحت سلطات المدينة بتنظيم احتجاج، السبت، فيما شهدت العاصمة مظاهرات غير مرخصة في الآونة الأخيرة.

ونفت وزارة الداخلية الروسية اتهامات موجهة إليها من قبل منظمي المظاهرة ومشاركين فيها بإعاقة وصول المواطنين إلى منطقة آمنة مخصصة لتنظيم الحملة الاحتجاجية، بحسب قناة “روسيا اليوم” المحلية.

وأوضحت أن “الحديث يدور عن عمليات تفتيش تجرى حصرا بهدف ضمان الأمن، وتم إبلاغ منظمي الحملة مسبقا بشأن هذه الإجراءات وضرورة ضمان وصول المشاركين في الحملة إلى المكان بشكل مبكر”.

Print Friendly, PDF & Email