منظمة التحرير تدين اقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى وتصفها بالهمجية

 رام الله/PNN – أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي، اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين في اول أيام عيد الأضحى للمسجد الأقصى المبارك بحراسة مشددة من شرطة وجيش الاحتلال.

وقالت في بيان لها، اليوم الاحد، باسم اللجنة التنفيذية: ” إن الاقتحامات المتكررة والمنهجية التي يقوم بها المستوطنون المتطرفون للمقدسات الدينية تحت حماية المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تهدف الى استفزاز المشاعر الدينية والوطنية لأبناء شعبنا وإثارة النعرات الايديلوجية والسياسية ودفع المنطقة والعالم اجمع نحو مزيد من العنف والتطرف والارهاب”.

وحملت عشراوي في بيانها الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الممارسات الحاقدة والهمجية وحذرت من استمرارها، مشيرة الى ان نتنياهو وحكومته المتطرفة تقود هذه الاعتداءات وتحميها لتطبيع الاستباحة للأقصى والمقدسات وفرض بعد ديني على الصراع السياسي وواقع دائم لاقتحام الأماكن المقدسة بشكل متكرر ومدروس من أجل الوصول للتقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى.

واشارت الى أن هذه الانتهاكات تأتي في سياق الدعاية للانتخابات الإسرائيلية المقبلة والتي ترتكز في مجملها على المنافسة حول حجم انتهاك حقوق وحياة ومقدرات شعبنا لافتة الى دور الإدارة الامريكية في تبييض الجرائم الإسرائيلية ودعمها ماليا وسياسيا.

وطالبت عشراوي في نهاية بيانها المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية والتدخل للجم إسرائيل ووقف جرائمها ومحاسبتها ومساءلتها على عدوانها.

Print Friendly, PDF & Email