المحافظ حميد والسفير ابو علي يبحثان امكانيات تعزيز التعاون بين بيت لحم ومدن ماليزية في عدة مجالات

بيت لحم /PNN/ بحث محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد مع سفير فلسطين في ماليزيا السفير وليد ابو علي امكانيات تعزيز علاقات التعاون بين محافظة بيت لحم ومقاطعات ومدن ماليزية في اطار برامج التعاون التي يمكن للسفارة فتحها .

جاء ذلك خلال استقبال المحافظ حميد للسفير ابو علي في مقر المحافظة حيث جرى مناقشة العديد من القضايا اهمها تعزيز مكانة بيت لحم السياحية وجعلها مقصدا سياحيا للوفود السياحية والحجيج الماليزي الذي يجري العمل على تعزيزه لفلسطين خصوصا مدينتي القدس والخليل.

وفي بداية الاجتماع رحب المحافظ حميد بالسفير ابو علي ابن قرية الولجة في محافظة بيت لحم بين اهله و وطنه مشيرا الى اهمية الدور الذي يقوم به في مختلف المواقع التي عمل فيها.

وتحدث المحافظ حميد عن اهمية تعزيز العلاقات مع دولة مثل ماليزيا وخلق فرص للتعاون معها في مختلف البرامج والمستويات الاقتصادية والسياحية والثقافية والاكاديمية خصوصا بين الجامعات في البلدين.

واشار المحافظ حميد الى ان علاقات فلسطين وماليزيا علاقات تاريخية ويمكن البناء عليها وتطويرها بما يخدم المجتمع والقضية الفلسطينية مثمنا جهود ومبادرة السفير ابو علي الذي يسعى لفتح علاقات تعاون ما بين محافظة بيت لحم وماليزيا خصوصا في المجال السياحي الذي يمكن ان يلعب دورا مهما في تعزيز الاقتصاد للمحافظة الى جانب المحافظات الاخرى وعلى راسها الخليل والقدس مشددا على جاهزية محافظة بيت لحم للتعاون مع السفارة الفلسطينية في ماليزيا لتحقيق برامج تعاون متعددة وفي مختلف المجالات.

وشدد المحافظ حميد على اهمية تعزيز مكانة بيت لحم لحم على الخارطة السياحية الماليزية بما يسمح ترويجها كوجهة سياحية هناك وفي دول شرق اسيا.

بدوره اشار السفير ابو علي الى امكانية ترويج بيت لحم على البرامج السياحية الماليزية لما تمثله المدينة من تاريخ وقداسة وحضارة الى جانب انها نموذج متميز في التاخي الاسلامي المسيحي.

واشار ابو علي الى اهمية الاستفادة من العديد من البرامج والمشاريع في العديد من جوانب الحياة في دولة مثل ماليزيا اهمها نهج الحياة والنهضة الاثتصادية والتكنلوجية التي وضعت الدولة في مصافي الدول المتطورة موضحا ان ماليزيا تشهد نهضة وتنوع حضاري وثقافي كبير في العديد من المجالات

كما اشار السفير ابو علي الى ان القضية الفلسطينية تحظى باهتمام واحتضان من قبل الشعب والحكومة الماليزية الذين يرون في فلسطين اولوية بالنسبة لهم ويسعون لوضعها على برامجهم المختلفة.

واكد السفير ابو علي للمحافظ حميد  جاهزية السفارة للتعاون مع محافظة بيت لحم وفتح افاق التعاون مع مدن ومؤسسات وهيئات ماليزية في القضايا والبرامج ذات الاهتمام المشترك مشيرا الى انه يعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال تعاونه مع غرفة وتجارة وصناعة بيت لحم حيث جرى الاتفاق مع الدكتور سميز حزبون على عقد لقاء قريب مع رجال الاعمال والاقتصاد ببيت لحم قبيل عودته للسفارة الماليزية من اجل اطلاعهم على فرص التعاون مع ماليزيا بما يخدم الشعب والمجتمع والاقتصاد الفلسطيني.

واشار الى ان ماليزيا من اقوى الاقتصاديات في العالم حيث يزورها في كل عام 30 مليون سائح من مختلف انحاء العالم كما ان فيها صناعات متميزة مثل صناعة زيت النخيل الى جانب الثورة التكنلوجية والصناعية ومخزونها من البترول والغاز مما جعلها من الدول المنافسة على مستوى الاقتصاد العالمي وبالتالي لا بد من تعزيز علاقات التعاون معها .

كما اشار الى وجود ستة الاف فلسطيني يعيشون في ماليزيا منهم ٢٠٠٠ طالب فلسطيني مشيرا الى ان السفارة تبذل جهود من اجل تعزيز علاقات التعاون في المجال الاكاديمي من خلال فتح فرص تعاون ما بين الجامعات الفلسطينية والماليزية من جهة وزيادة فرص ومنح التعليم للفلسطينين هناك من خلال برامج وزارتي التربية والتعليم العالي والخارجية.

Print Friendly, PDF & Email