مصدر فلسطيني ل PNN:قرارات الرئيس تهدف لترتيب البيت وتمتين الجبهة الداخلية وتقليص النفقات 

رام الله /خاص PNN/ قال مصدر فلسطيني رفيع المستوى في حديث خاص مع شبكة فلسطين الاخبارية ان قرارات الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن بانهاء خدمات مستشاريه من جهة والزام الحكومة السابقة باعادة الاموال الاضافية التي تلقاها الوزراء السابقون تاتي في اطار قرار استراتيجي للرئيس محمود عباس لتمتين البيت الداخلي في اطار خطة التقشف من اجل تقليص النفقات.

واضاف المصدر في حديث خاص مع الزميل منجد جادو رئيس تحرير شبكة PNN ان الاجراءات والقرارات الاخيرة لن تكون الاخيرة وان الرئيس لديه توجه باتخاذ مزيد من القرارات من اجل تقليص النفقات في السلطة بدء من مكتب وديوان الرئاسة حيث يسعى الرئيس لترتيب البيت الفلسطيني ترتيب الاوراق الداخلية فيه على اكثر من صعيد اهمها المالي والسياسي.

وشدد المصدر ان الرئيس ابو مازن يسعى لتعزيز صمود السلطة والشعب الفلسطيني من خلال اجراءات عديدة على المستوى الداخلي والخارجي ايضا في مؤسشر لامكانية اتخاذه قرارات بترتيب السفارات الفلسطينية في الخارج.

واكد المصدر ان القرارت التي اعلن عنها الرئيس اليوم تندرج في اطار خطط تم تبنيها لتعزيز الجبهة الداخلية وتعزيز صمود المواطن الذي و وفق كل المؤشرات وبعد ساعات قليلة من الاعلان عن هذه القرارات عبر عن ارتياحه سواء من خلال ما تم نشره في مواقع التواصل الاجتماعي او من حديث المواطن في الشارع .

وبحسب المصدر فقد عبرت جهات رسمية وفصائلية ومواطنين عن ارتياحها لقرارات الرئيس مثمنة هذه الخطوة التي تاتي في ظل تصاعد الهجمة التي تقودها اسرائيل والولايات المتحدة من خلال فرض الحصار السياسي والمالي على السلطة من اجل تمرير المؤامرة التي يتصدى لها الرئيس والقيادة والشعب الفلسطيني وبالتالي كان لا بد من تعزيز الموقف وتوحيد الجهود في هذه المواجهة.

واشار المصدر ان الرئيس عباس ينوي اتخاذ اجراءات وخطوات لتعزيز صمود المواطن وان هذه الاجراءات بدات قبل اسابيع من خلال زيارات وجولات ميدانية وستتواصل بعد عودة الرئيس محمود عباس من جولته في المانيا الاسبوع القادم.

وتاتي تصريحات المصدر الفلسطيني ل PNN بعد ان أصدر الرئيس  محمود عباس، قراراً بإنهاء خدمات كافة مستشاريه “بصفتهم الاستشارية” بصرف النظر عن مسمياتهم أو درجاتهم.

كما قرر الرئيس، إلغاء العمل بالقرارات والعقود المتعلقة بهم، وإيقاف الحقوق والامتيازات المترتبة على صفتهم كمستشارين.

الرئيس يقرر إلزام الحكومة السابقة بإعادة المبالغ التي تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرة سيادته الخاصة برواتبهم ومكافآتهم

كما وأصدر الرئيس قراراً بإلزام رئيس وأعضاء الحكومة السابعة عشرة بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرة سيادته الخاصة برواتبهم ومكافآتهم، على أن يدفع المبلغ المستحق عليهم دفعة واحدة.

كما قرر الرئيس عباس، اعتبار المبالغ التي تقاضوها لاحقاً لتأشيرة سيادته المذكورة آنفا مكافآت.

وفي ذات السياق، قرر الرئيس استعادة المبالغ كافة التي تقاضاها رئيس وأعضاء الحكومة السابعة عشرة بدل إيجار، ممن لم يثبت استئجاره خلال نفس الفترة

Print Friendly, PDF & Email