حميد اكد اهمية الترويج وتعريف المواطن بجهود الوزارات : مجلس تنفيذي بيت لحم يناقش سبل النهوض بالمحافظة ويستمع لتقارير عن عمل التربية والصحة

بيت لحم /PNN/دعا محافظ محافظة بيت لحم مدراء الدوائر الحكومية والمؤسسات الرسمية الى العمل على تعريف الجمهور الفلسطيني بجهودهم وجهود مؤسسات وبالتالي الحكومة والسلطة الفلسطينية من اجل خدمة المواطن في ظل حالة الاستهداف المتواصل ومن جهات عدة لعمل الحكومة والقيادة الفلسطينية من اجل شعبها و وطنها .

وقال المحافظ حميد خلال اجتماع المجلس التنفيذي الدوري ان تنشيط عمل الدوائر الاعلامية في المؤسسات الرسمية ليس امرا ثانويا بل اساسيا في ظل حملات الاستهداف للجهود الرسمية الفلسطينية وعمل مؤسسات الدولة الفلسطينية على مختلف الاصعدة مشرا الى ان العمل الاعلامي مهم جدا وبالتالي لا بد من تنشيط مختلف دوائر الاعلام في المؤسسات الحكومية والرسمية ببيت لحم لعكس مستوى الخدمات والجهود المبذولة للارتقاء بواقع المواطن.

واشار المحافظ الى الواقع السياسي الصعب في ظل حالة الاستهداف الاسرائيلي والامريكي لموقف القيادة الفلسطينية وفرضهما حصارا ماليا الى جانب سرقة اموال الضرائب الفلسطينية مؤكدا ان المشروع الاستيطاني والاستعماري الاسرائيلي لا يتوقف عن العمل ليل نهار وبالتالي لا بد من عمل فلسطيني على الارض يقابل ويتحدى المخططات الاسرائيلية وكل من يتساوق معها.

واشار الى ان المحافظة ومعها كل المؤسسات تسعى وتعمل من اجل تعزيز صمود شعبنا الفلسطيني خصوصا في المناطق المصنة ج حيث كانت اخر الجهود التي تؤكد على الحق الفلسطيني في هذه المناطق عقد الاجتماع الامني الموسع لقادة منطقة بيت لحم في بلدة نحالين التي تواجه حملات اسرائيلية كغيرها من القرى في مناطق ج للنيل من صمود شعبنا هناك  مؤكدا ان اهالي قرى الريف الغربي والجنوبي والشرقي يحتاجون كل جهد من كافة المؤسسات الرسمية الفلسطينية كما انهم عبروا عن جاهزيته للعمل والتعاون معها لمواجهة المخططات الاسرائيلية وكافة الظواهر السلبية التي ليست بعيدة الاحتلال ومخططاته.

وعلى الصعيد الداخلي اشار المحافظ الى انهاء المحافظة بالتعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة من توزيع طرود المساعدات الحكومية المقدمة من حكومة الصين مثمنا جهود وعمل كافة اعضاء اللجنة التي عملت وفق اسلوب مهني ساهم بوصول هذه الطرود لمن يحتاجها من مناطق مستهدفة ومؤسسات ايوائية ولجان زكاة وحالات صمود الى جانب مساعدة بعض افراد الامن الفلسطيني.

كما تطرق المحافظ حميد الى قضية المقبرة الاسلامية في منطقة قبة راحيل موضحا ان الاوقاف اخذت قرار لتولي بلدية بيت لحم رعاية المقبرة الاسلامية حسب قانون الهيئات المحلية الذي يوضح ان مسؤولية رعاية المقابر الاسلامية هي من صلاحية للبلديات وفق القانون مشيرا الى ان المحافظة كانت قد عقدت اجتماع اولي من اجل تنفيذ القرار ولم تحضره كافة الاطراف وسيكون هناك اجتماع اخر يوم غد من اجل وضع كافة الترتيبات لضمان ترتيب المقبرة وتحسين اوضاعها وفق القانون.

واشار المحافظ حميد ان القانون يشير الى تبعية المقبرة الاسلامية تحت رعاية بلدية بيت لحم مشددا على اهمية تعاون مختلف الجهات من لجان شعبية في مخيم عايدة و الدهيشة والعزة وبلدية الدوحة وبيت جالا مع بلدية بيت لحم لترتيب واقع المقبرة كون ان هذه المقبرة تستخدم من قبل مواطني هذه المناطق ولا بد من عمل جماعي من قبل الجميع لانجاح مهمة بلدية بيت لحم في هذا المجال .

واكد المحافظ حميد ان نقل ولاية المقبرة من الاوقاف الاسلامية الى بلدية بيت لحم وليس للمحافظة كما اشيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي مشددا على اهمية تعاون الجميع وتطبيق القانون بما يؤدي الى خدمة وتحسين واقع المقبرة الاسلامية.

كما رحب المحافظ حميد بمدراء المؤسسات الحكومية الجدد في المحافظة وهم الاستاذ بسام طهبوب مدير التربية والتعليم والمقدم مصطفى غنيمات مدير الضابطة الجمركية والمهندس محمد عزيز مدير دائرة الاملاك الحكومية والعقيد طارق الحاج مدير عام شرطة محافظة بيت لحم .

بدوره قال العقيد طارق الحاج عن تطورات الاوضاع في محافظة بيت لحم مشيرا الى ان الشرطة ومختلف الاجهزة الامنية تبذل جهود كبيرة من اجل توفير اجواء الامن والامان للمواطنين في المحافظة في كافة مناطقها مشيرا الى ان هناك حاجة للعمل في الارياف التي عبر ممثلوها عن حاجتهم لعمل امني وشرطي وبالتالي بدات المؤسسة الامنية
العمل على تعزيز الخدمات على اكثر من صعيد

كما اشار الى ان الشرطة بدات العمل مع وزارة السياحة والاثار لتعزيز حالة الاستقرار الامني بالمحافظة لضمان الحركة السياحية وتدفقها الى بيت لحم مضيفا ان العمل يجري وفق توجيهات المحافظ حميد من اجل تطوير العمل الشرطي بالمحافظة حيث يجري العمل لعى محاربة ومواجهة السلبيات من جهة والسعي لتقديم افضل الخدمات للمواطن من اجل ايجاد حالة استقرار امني تخدم القيادة السياسية في مواجهتها.

واثنى العقيد الحاج على تصريحات المحافظ حميد التي اشار فيها الى تسارع الاجراءات الاسرائيلية على الارض من اجل خلق وقائع جديدة في اطار سعي الاحتلال لفرضه مخططاته السياسية مشددا على اهمية تشارك المجتمع الفلسطيني بكل مكوناته من اجل ان نكون قادرين على الصمود بوجه مخططات الاحتلال معربا عن جاهزية الشرطة للعمل مع كافة المؤسسات الحكومية بما يخدم مصلحة المجتمع الفلسطيني.

بدوره اشار مفتي محافظة بيت لحم الشيخ عبد المجيد عطا الى اهمية وجود مقبرة جديدة تخدم عددا من مناطق المحافظة من مخيمات ومدن مشيرا الى ان وجودها حاجة ملحة في ظل حالة الاكتظاظا بمقبرة مسجد بلال بن رباح الاسلامية على مدخل بيت لحم والجاري الحديث عن اهمية تنظيمها.

وتطرق المفتي الى ازمة الرواتب التي تعصف بالمجتمع الفلسطيني مشيرا الى اهمية العمل على حل هذا الواقع الصعب من جهة واهمية تعزيز الصمود ورفض الاملاءات والمخططات الاسرائيلية الامريكية التي تسعى حكومة نتنياهو وترامب لفرضها من خلال اقتطاع الرواتب مؤكدا رفض شعبنا ودعمه للقيادة في مواقفها.

وخلال جلسة المجلس التنفيذي قدم الاستاذ بسام جبر الذي نقل تحيات مدير التربية والتعليم الجديد بسام طهبوب الذي يشارك باجتماع بالوارة برام الله للحضور وبعد ذلك تحدث جبر عن انهاء التربية لكافة الاستعدادات  لاستقبال العام الدراسي موضحا ان التربية ببيت لحم حاولت التخفيف على المعلمين العاملين فيها والبالغ عددهم ٢٩٠٠ معلم  من خلال التنقلات في ظل الازمة الاقتصادية حيث سعت لتقريبهم من اماكنهم كما اشار الى ان التربية وظفت 35 معلم ومعلمة جديد ببيت لحم كما تطرق الى جهود الوزارة في توسيع المدارس وزيادة عدد الصفوف المدرسية من خلال بناء مدارس جديدة وتوسيع بعض المدارس في عدة مناطق منها تقوع وبيت فجار ونحالين والعبيدية ودار الزير وخوسان والخضر وواد فوكين كما ان العمل جاري على حل اشكاليات كيسان والمنية والتحدي 5 كما ان الوزارة تسعى وتحاول بناء مدارس في مناطق سي .

كما اشار جبر الى ان مديرية تربية بيت لحم قامت توزيع حقائب للطلبة المحتاجين في بعض المناطق مع بداية العام الدراسي ونظمت واحتفالات الناجحين في الثانوية العامة موضحا ان بيت لحم تميزت بعدد طلبتها الذين حصلوا على تسعين فما فوق .

من جهته قدم الدكتور عماد شحادة مدير مديرية صحة بيت لحم قدم شرح عن جهود المديرية لخدمة المواطنين في المجال الصحي مشيرا الى ان برامج الرعاية الصحية وتامين نظام صحي شامل هي من اولويات الوزارة  داعيا الجميع للاشتراك بالتامينات وعدم انتظار حصول مرض من اجل تسهيل المواطن للخدمة الصحية التي يحتاجها مؤكدا ان الوزارة تعمل من اجل ضمان حصول المواطنين كافة على خدماتهم الصحية في المشافي الحكومية وفي العيادات بمختلف التخصصات والمجالات.

وتحدث شحادة عن جهود الوزارة للارتقاء بالواقع الصحي مشيرا الى برامج الطب الوقائي الادوية وانظمة التوزيع والسعي لايجاد ربط نظام الكتروني محوسب للمرضى يسمح للمشافي والاطباء الاطلاع على حالة المرضى الصحية وسجلهم المرضي مما يساعد على توفير العلاج لهم كما اشار الى برامج التعاون مع الوزارات الاخرى مثل المواصلات
و انظمة التامينات للاسرى والجرحى والفئات الفقيرة  و خدمات العيادات للمواطنين الى جانب الاشارة الى اعداد المرضى التي تم التعامل معها في المشافي والعيادات الحكومية.

كما اشار الى برامج الاشراف على عمل المؤسسات الصحية الخاصة والعيادات للاطباء الى جانب الصيدليات مشيرا الى ان الصحة قامت بصرف مبلغ نحو 12 مليون شيكل تحويلات ومصاريف علاج للمرضى بمحافظة بيت لحم في العامين الاخيرين.

كما قدم الدكتور عيسى سميرات الباحث والخبير الاقتصادي محاضرة لاعضاء المجلس التنفيذي بالمحافظة عن خطة الحكومة لتكون بيت لحم عنقود سياحي حيث قدم شرحا مفصلا عن واقع المحافظة الحالي وكيفية النهوض بها اقتصاديا مشيرا الى ان النهوض بواقع بيت لحم مسؤولية كافة المؤسسات الحكومية والخاصة مشددا على ان الشراكة فيما بين القطاعين هو اساس نجاح الخطة.

Print Friendly, PDF & Email