‪ وزير الاتصالات: نسعى لتقديم انجازات في ملف الحكومة الإلكترونية والدفع الإلكتروني والنوافذ الموحدة‬

رام الله/PNN / قال الدكتور اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن وزارة الاتصالات ماضية في تنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية وإطلاق خدمات جديدة تمس حياة المواطن اضافة الى اعادة تأهيل نوافذ موحدة تقدم من خلالها خدمات لمختلف الوزارات الشريكة.

جاء ذلك خلال لقائه مع عطوفة وكيل وزارة الداخلية السيد يوسف حرب بحضور الطاقم المختص من كلا الوزارتين اليوم الخميس بمكتب وزير الاتصالات برام الله.

وأكد د. سدر أن الوزارة تعمل على تذليل كافة العقبات التي تواجه اطلاق أي خدمة الكترونية مشتركة مع باقي الوزارات، وتطرق للحديث عن النوافذ الموحدة والنماذج الناجحة التي تم تقديمها من خلال هذه المكاتب وذلك بتقديم عدة خدمات من خلال مكتب حكومي موحد، وقال أن الوزارة على استعداد لتقديم خدمات للمواطنين وبالشراكة مع الوزارات من خلال مكاتب البريد المنتشرة في أرجاء المحافظات.

وأشار الى التجربة الناجحة والمتعلقة بتقديم خدمات لأربع وزارات شريكة، من خلال نافذة موحدة في بريد بلدة بدو شمال غرب محافظة القدس، والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الوزارات في الوطن، وتهدف الى تقديم خدمات حكومية متعددة لـ 16 تجمع سكني، بحيث تخدم اكثر من 60 الف نسمة، مساهمة بذلك تخفيف الضغط على المكاتب الحكومية في مدينتي الرام ورام الله، وفي نفس الوقت تسهل على المواطنين الحصول على الخدمة في مكان قريب يختصر الوقت والجهد عليهم، كما وستعمل الوزارات الاربع الشريكة على اضافة خدمات اخرى، وصولا الى تقديم خدماتها بشكل شامل.

وبين د. سدر أن الوزارة تسعى لاشراك جميع الوزارات لتقديم خدماتها للمواطن من خلال النوافذ الموحدة. اضافة الى افتتاح عدد من النوافذ الموحدة الاخرى ممن تنطبق عليها نفس الشروط ولها خصوصية تجعل منها مناطق ذات تجمعات سكانية عالية وشبه معزولة او بعيدة عن مراكز تقديم الخدمات الحكومية.

وتحدث عن أهمية ربط الوزارات بقاعدة بيانات سكانية موحدة تسهل على المؤسسات الحكومية الرجوع لأي سجل سكاني متعلق بأي مواطن بشكل الكتروني وسريع بحيث يسهل على المواطن تلقي أي خدمة بدون عناء السفر او التنقل بين عدة مؤسسات حكومية.

من جانبه أكد وكيل وزارة الداخلية السيد يوسف حرب أن وزارته على استعداد كامل للتعاون وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لتنفيذ مشروع الحكومة الإلكترونية اضافة لاستعدادتها لتقديم أي قاعدة بيانات تمتلكها لأي جهة حكومية في سبيل الاسراع في تطبيق خدمات يلمسها المواطن على أرض الواقع.

واتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لكافة القضايا الخدماتية لتقديمها للجمهور وتذليل العقبات المختلفة.

Print Friendly, PDF & Email