عقب العملية التفجيرية : جيش الاحتلال يعلن تشديد اجراءاته بالضفة ونتنياهو يعقد مشاورات امنية

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ اعلن ديوان رئيس حكومة الاحتلال ان بنيامين نتنياهو سيعقد اليوم الجمعة جلسة خاصة لمجلس الوزراء الامني المصغر الكابينيت من اجل التشاور مع قادة الجيش حول سبل الرد على العملية التي وقعت قرب رام الله وادت لاصابة ثلاث مستوطنين.

وبحشسب موقع موجز مباشر فان نتنياهو سيعقد مشاورات أمنية مع رؤساء مؤسسة الامن في أعقاب الهجوم الشديد الذي وقع بالقرب من مستوطنة دوليف في بنيامين.

وقال مكتب رئيس الوزراء: “يتلقى رئيس الوزراء ووزير الجيش بنيامين نتنياهو تحديثات دورية حول الجهود الاستخباراتية العملية للقبض على المنفذين”.

على صعيد اخر اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي انه نصب حواجز عسكرية في العديد من المناطق الفلسطينية في محيط محافظة رام الله وانه ينوي نشر المزيد منها ف ياعقاب عملية التفجير التي ادت الى اصابة ثلاثة مستوطنين قرب مستوطنة دوليف الى الغرب من رام الله.

ووفقًا لبيان جيش الاحتلال الإسرائيلي وتم نشره عبر مواقع عبرية مختلفة فقد تم تنفيذ الهجوم بواسطة عبوة ناسفة ويجري التحقيق في نوعية هذه العبوة هل هي من ذات التحكم عن بعد ام لا.

وقال جيش الاحتلال ان ان جنوده يبحثون الان عن منفذ الهجوم اليوم الجمعة في عين داني بجانب  مستوطنة دوليف واصفا هذا الهجوم بانه هجوم خطير وشديد.

أكد قائد جيش الاحتلال في منطقة رام الله ان الجيش سيعزز القوات في المنطقةوقال : ” سنقوم بنشر قوات إضافية ، بما في ذلك لواء إفرايم حيث وقع الهجوم “.

و وفق المصادر العبرية فان قائد المنطقة وقائد الفرقة وغيرهم من القادة موجودون في الميدان ويقومون بإجراء تقييم للحالة فيما يبحث جنود الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة”.

Print Friendly, PDF & Email