اسرائيل تتبجح وتعلن : هؤلاء هم الذين قمنا بتصفيتهم في سوريا

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ نشر المتحدث الرسمي باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي صوراً وأسماء اثنين من الاشخاص اللذين قُتلا في سوريا مساء السبت عندما شنت طائرات الاحتلال هجوم سريع على أهداف سورية بالقرب من مرتفعات الجولان .

ونشر جيش الاحتلال الإسرائيلي صور اثنين ادعى انهم من نشطاء الميليشيا الشيعية في سوريا ، الخاضعين لادارة وتدريبات الحرس الثوري الإيراني ، والذين تم تصفيتهم يوم السبت الماضي خلال قصف أهداف عسكرية ومدنية في الجزء السوري القريب من مرتفعات الجولان.

وبحسب ادعاء الاحتلال فان الشهداء هم هم حاسم يوسف ذائب ، من قرية النبطية ، من مواليد 1996 ، وياسر أحمد زهار من قرية ليدا ، من مواليد 1997.

ووفقًا للمتحدث الإسرائيلي ، فقد عاش الاثنين في إيران بالسنوات الأخيرة ، وخلال إقامتها في إيران ،خضعوا لتدريب متخصص لتشغيل طائرة جوية ومتفجرة بدون طيار ، وتظهر الصورة إحدى رحلاتها إلى إيران ، في شركة ماهان الإيرانية حيث كانوا في طريقهم لأغراض التدريب .

وبحسب الادعاء الاسرائيلي فانه و في الأسابيع الأخيرة ، نشط النشطاء في الميليشيات الشيعية ، تحت قيادة قوة القدس ، من أجل شن هجوم تحوم ضد أهداف في إسرائيل ردا على هجمات اسرائيلية على قوات الحشد الشيعي في العراق.

Print Friendly, PDF & Email