“مدى”: 31 انتهاكا ضد الحريات الاعلامية في فلسطين خلال آب

رام الله/PNN- شهد شهر آب 2019 تراجعا محدودا في عدد الانتهاكات ضد الحريات الاعلامية في فلسطين، نجم أساسا عن انخفاض عدد عمليات الاغلاق التي نفذتها شركة فيسبوك لصفحات صحافيين ومواقع اخبارية فلسطينية بدعوى “انتهاك معايير مجتمع فيسبوك”.

ووثق المركز الفلسطينية للتنمية والحريات الاعلامية “مدى” ما مجموعه 31 اعتداء خلال شهر آب 2019 (مقارنة بما مجموعه 38 اعتدء وقعت خلال تموز الذي سبقه)، ارتكب الاحتلال الاسرائيلي 17 انتهاكا منها فيما ارتكبت جهات فلسطينية 4 انتهاكات، واغلقت شركة “فيسبوك” 8 صفحات تخص صحافيين ومواقع اخبارية فلسطينية خلال هذا الشهر، علما انها (شركة فيسبوك) كانت اغلقت 16 صفحة تعود لصحافيين ومواقع اخبارية فلسطينية خلال تموز الذي سبقه.

الانتهاكات الاسرائيلية:
لم تشهد الانتهاكات الاسرائيلية اي تغير في عددها او نوعها حيث تم رصد وتوثيق ما مجموعه 17 اعتداء اسرائيليا خلال شهر آب، وهو رقم مماثل تقريبا لما شهده شهر تموز الذي سبقه (18 اعتداء)، كما وأنها لم تشهد اي تغير من حيث انواعها وجاءت معظمها ضمن الاعتداءات شديدة الخطورة على الحريات الاعلامية وحياة الصحافيين.

وشملت الاعتداءات الاسرائيلية 6 اصابات جسدية بالرصاص الحي والمعدني والمطاطي، وحالتي اعتداء بالضرب، تسبب احداها بإصابة الصحفي اياد حمد بكسر في قدمه، وثلاث حالات اعتقال، وحالة منع من السفر، وحالتين تم فيهما حذف مواد اعلامية وعملية استدعاء واستجواب، فضلا عن اكثر من عملية منع من التغطية شملت مجموعات من الصحافيين ايضا.

وجاءت الاعتداءات الاسرائيلية على النحو التالي: أسامة شريف محمد الكحلوت (عيار ناري في ساقه)، حاتم سعدي عمر (عيار مطاطي في كلا ساقيه)، نضال فوزي سليمان أبو شربي ( عيار مطاطي في يده)، ابراهيم ابو مرسة (عيار مطاطي في البطن)، وعلي جاد الله ( مطاط في الرأس)، صهيب حجازي حسين سلهب ( عيار معدني في الفخذ)، اياد نمر حمد (اعتداء بالضرب تسبب بكسر في قدمه)، ميس ابو غوش (اعتقال)، محمد علي عتيق (اعتقال استمر 12 يوما)، عبد المحسن تيسير شلالدة ( اعتقال)، مجدولين رضا حسونة (منع من السفر)، حافظ ابو صبرة (اختناق)، هشام كامل ابو شقرة (احتجاز ومنع من التغطية)، صالح حمد (حذف مواد)، معتصم سقف الحيط (حذف مواد واعتداء بالضرب في حادثين منفصلين) واستدعاء واستجواب رئيس القسم الرياضي في جريدة القدس منير الغول ارتباطا بحفل تأبين لإحدى الشخصيات الرياضية في القدس.

الانتهاكات الفلسطينية:

بقيت الانتهاكات الفلسطينية عند معدلات منخفضة جدا رغم ارتفاع طفيف طرأ عليها خلال آب مقارنة بشهر تموز الذي سبقه، علما ان الارتفاع انحصر بانتهاكات وقعت في غزة.

وارتفع عدد الانتهاكات الفلسطينية من 4 انتهاك خلال شهر تموز الى 6 انتهاكات خلال آب، وقعت 5 انتهاكات منها في قطاع غزة وانتهاك وحيد في الضفة الغربية، وهي: اعتقل جهاز الامن الداخلي في قطاع غزة المصور الصحفي محمد العرابيد، واعتداء عناصر امن يتبعون حماس وامن جامعة الازهر على هاني ابو رزق اثناء تصويره احداثا في الجامعة، واحتجاز عناصر من المباحث العامة في خانيونس بقطاع غزة الصحافيين عمرو احمد طبش وعامر السلطان اثناء اعدادهما تقريرا حول اداء بلدية خانيونس واستجوابهما ومنعهما من اعداد التقرير، واحتجاز عناصر من المخابرات الفلسطينية المصور مجاهد محمد سعدي اثناء تصويره لحظة وصول أسير الى بلدته بعد ان أُفرج عنه من سجون الاحتلال الاسرائيلي، (تم احتجاز مجاهد للتحقق من هويته حيث لم يكن يحمل بطاقته).

Print Friendly, PDF & Email