السلمي يُدين اقتحام نتنياهو وريفلين مدينة الخليل

القاهرة /PNN- أعرب رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي عن إدانته واستنكاره لاقتحام رئيس وزراء القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) بنيامين نتنياهو ورئيس القوة القائمة بالاحتلال رؤوبين ريفلين لمدينة الخليل.

وأكد، في بيان صادر عن البرلمان اليوم الخميس، أن هذه الأفعال التصعيدية غير المسؤولة تأتي استمراراً لنهج اسرائيل بالاعتداء على الأراضي العربية والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة وفي الخليل، وتُشكل استفزازاً خطيراً لمشاعر الملايين من العرب والمسلمين.

وحذر من عواقب الصمت الدولي تجاه هذه الانتهاكات لما لها من تداعيات خطيرة، محملاً حكومة الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد الخطير، الذي يهدف لإثارة الفوضى وجر المنطقة إلى مزيد من التوتر مما ينبئ بنتائج وعواقب غير محسوبة.

وطالب السلمي المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ إجراءات حاسمة وفورية للضغط على القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) للالتزام بقرارات الأمم المتحدة، ووضع حد لهذه الانتهاكات المستمرة بحق الشعب الفلسطيني من إرهابٍ وتهجيرٍ وقتل وتطهيرٍ عرقّي، واحتلال أراضيه ومصادرة ممتلكاته وبناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية، وتدنيس المقدسات الإسلامية والمسيحية، في تحدٍ صارخ للمجتمع الدولي وخرقٍ فج لميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية وتجاوز مُدان لكل قرارات الشرعية الدولية.

وشدد رئيس البرلمان العربي أن مخططات إسرائيل لتهويد البلدة القديمة في الخليل بما فيها الحرم الإبراهيمي الشريف، لن تنال من إرادة وقوة الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع لاسترجاع حقوقه المسلوبة، مؤكداً تضامن البرلمان العربي التام مع دولة فلسطين قيادةً وشعباً، وتصديه لكافة المشاريع والخطط الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية أو النيل من حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة.

وشدد على مواصلة جهود البرلمان العربي نُصرةً لقضية العرب الأولى فلسطين، وتمكيناً للشعب الفلسطيني من حقه في إقامة دولته الوطنية المستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967م وعاصمتها القدس.

Print Friendly, PDF & Email