واشنطن تمنع بياناً أممياً بشأن اشتباكات حزب الله وإسرائيل

بيت لحم/PNN/منعت الولايات المتحدة إصدار بيان لمجلس الأمن الدولي، حول التصعيد الأخير بين حزب الله وإسرائيل، بدعوى فشله في إدانة حزب الله، و”تسويته الأخلاقية” بين إسرائيل والحزب.

واعلن دبلوماسيون الخميس، أن الولايات المتحدة منعت مجلس الأمن الدولي من إصدار بيان، عقب التبادل الأخير لإطلاق النار عبر الحدود بين إسرائيل وحزب الله في جنوب لبنان، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وكانت المسوَّدة الأولية لبيان المجلس الذي اقترحته فرنسا، تهدف إلى إدانة “جميع انتهاكات الخط الأزرق”، وهو الخط الفاصل الذي حدّدَته الأمم المتحدة بين البلدين.

وأطلق حزب الله الأحد، صواريخ مضادة للدبابات على إسرائيل، لحقها ردّ إسرائيلي، وسرعان ما خفّت حدة إطلاق النار.

وحثّ بيان المجلس المقترح جميع الأطراف على “ممارسة أقصى درجات الهدوء وضبط النفس”، والامتناع عن التصريحات التي من شأنها أن تهدّد وقف الأعمال القتالية الذي وافقت عليه إسرائيل ولبنان بعد نزاع عام 2006.

وقال دبلوماسيو الأمم المتحدة، إن الولايات المتحدة اعترضت على فشل البيان في إدانة حزب الله، و”تسويته الأخلاقية” بين إسرائيل والحزب، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وقال بيان بعثة الولايات المتحدة “مفاوضاتنا الدبلوماسية سرّية، ولا يمكننا مناقشة تفاصيل مفاوضات وراء الأبواب المغلقة”.

Print Friendly, PDF & Email