ارتفاع حصيلة ضحايا “دوريان” إلى 43 ويتسبب بمصرع 4 أميركيين

فلوريدا/PNN- ارتفعت مرة أخرى حصيلة ضحايا الإعصار “دوريان”، الجمعة، من 30 إلى 43، وسط توقعات بأن تكون الحصيلة النهائية للخسائر البشرية أكبر بكثير. وتسبب الإعصار أيضا بمصرع 4 أميركيين، من ولايتي فلوريدا ونورث كارولاينا، في حوادث ذات صلة.

وأعلن مكتب رئيس حكومة الباهاما، الجمعة، أن الإعصار دوريان أودى بحياة 43 شخصا، موضحا أنه يخشى أن تكون حصيلة الخسائر البشرية أكبر من ذلك.

وقالت إيريكا ويلز كوكس الناطقة باسم رئيس الحكومة في الباهاما، هوبير مينيس، لشبكة “إن بي سي نيوز” الأميركية “43 (قتيلا). إنه العدد الرسمي إلى جانب العديد من المفقودين”.

وأضافت “نتوقع أن ترتفع الحصيلة بشكل كبير”.

وكانت الحصيلة السابقة تتحدث عن ثلاثين قتيلا في الإعصار دوريان الذي ضرب الجزيرة عندما كانت شدته خمس درجات، وهي الأعلى.

وكان قد وصل الإعصار دوريان لليابسة، يوم أمس الجمعة، وضرب جزر أوتر بانكس التابعة لولاية نورث كارولاينا الأميركية برياح عاتية وأمواج مرتفعة.

وذكر المركز الوطني للأعاصير أن دوريان وصل لليابسة عند كيب هتراس حوالي الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (13:00 بتوقيت جرينتش) محملا برياح بلغت سرعتها القصوى 150 كيلومترا في الساعة وهي قوة أقل من التي ضرب بها جزر الباهاما قبل أيام.

وذكر مركز الأعاصير أن دوريان ضرب جزر أوتر بانكس برياح عاتية على بعد يصل إلى 72 كيلومترا من بؤرته.

وتسبب الإعصار دوريان بهطول أمطار غزيرة منذ وقت مبكر من صباح الخميس على ولايتي نورث وساوث كارولاينا، حيث غمر بلدات ساحلية وأسقط أشجارا وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن مئات الآلاف من السكان.

ويوجد أكثر من 330 ألف منزل وشركة دون كهرباء صباح يوم الجمعة في الولايتين.

وحذر مركز الأعاصير من احتمال ازدياد سرعة تحرك دوريان، التي تبلغ حاليا 22 كيلومترا في الساعة مما يهدد المنطقة.

وأعلن حكام الولايات في المنطقة حالة الطوارئ وأغلقوا المدارس وفتحوا الملاجئ كما وضعوا قوات الحرس الوطني في حالة تأهب، وناشدوا السكان أخذ التحذيرات على محمل الجد، وذلك بعد انتشار صور جديدة للدمار الهائل الذي سببته العاصفة في وقت سابق في جزر الباهاما.

وفي نورث وساوث كارولاينا فقط صدرت أوامر لأكثر من 900 ألف شخص بالجلاء. ولم يتضح عدد من نفذوا تلك الأوامر.

وذكرت تقارير أن أربعة أشخاص على الأقل في الولايات المتحدة لقوا مصارعهم في حوادث مرتبطة بالإعصار. فقد قال مكتب رئيس بلدية مقاطعة أورانج في فلوريدا إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم هناك أثناء استعدادات لمواجهة العاصفة أو أثناء الجلاء. وفي نورث كارولاينا قال حاكم الولاية إن رجلا يبلغ من العمر 85 عاما سقط من على سلم بينما كان يقوم بتحصين منزله للتصدي للعاصفة.

Print Friendly, PDF & Email