بالصور:وقفة احتجاجية في بيت لحم للتنديد بجريمة قتل الأسير السايح

بيت لحم /PNN– حسن عبد الجواد – نددت القوى والمؤسسات الوطنية، وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، وجمعية الأسرى والمحررين يوم أمس، خلال وقفة احتجاجية لها أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة بيت لحم، بجريمة قتل الأسير بسام السائح في سجون الاحتلال جراء سياسة الإهمال الطبي التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي.

ورفع المشاركون في الوقفة، الأعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بجريمة الاحتلال الإسرائيلية بحق الأسرى ، و سلم ممثلون عن المحتجين مذكرة للصليب الأحمر أدانت فيه الجريمة الإسرائيلية محملين  حكومة إسرائيل مسؤولية استشهاد الأسير السائح الذي عانى من الإهمال الطبي المتعمد، ومن مجمل الممارسات الإسرائيلية التي ارتكبت بحقه.

وطالبت المذكرة هيئة الصليب الأحمر العمل من اجل الضغط على الكيان الإسرائيلي من اجل تشكيل هيئة تحقيق مستقلة تبحث في ظروف استشهاد السائح مؤكدين انه لن يكون الأسير الأخير الذي يستشهد داخل السجون، وذلك بفعل الممارسات المتناقضة مع الأعراف الدولية بحق الأسرى ، وبالتالي يجب السكوت عما يقترف بحقهم سواء خلال التعذيب او من خلال سياسة العزل او الإهمال الطبي.

وتحدث خلال الوقفة الاحتجاجية محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد قائلا “ان الاحتلال يتحمل كامل المسؤولية عن استشهاد الأسير السائح الذي يؤكد استشهاده مرة أخرى ان أسرانا في سجون الاحتلال جميعهم في خطر، وهم بحاجة للوقوف معهم لمنع جريمة أخرى ترتكب بحقهم.

واكد ان شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي إزاء هؤلاء المناضلين الأبطال الذين يضحون بزهرات شبابهم من اجل قضيتهم والدفاع عن كرامة شعبهم.

ولفت مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى والمحررين منقذ أبو عطوان إلى أن 65 أسيرا استشهدوا في سجون الاحتلال جراء الإهمال الطبي، و240 شهيدا بإطلاق الرصاص، والاعتداء عليهم، وتصفيتهم إثناء التحقيق.

وحذر أبو عطوان العالم من أن هناك أسرى آخرين قد يتعرضون لنفس مصير الشهيد بسام السايح بسبب انتهاكات الاحتلال.

وطالب عبد الله الزغاري المدير التنفيذي لنادي الأسير الفلسطيني بضرورة رفع ملف قضية الأسرى الشهداء وعلى رأسهم الشهيد بسام السايح لمحكمة الجنايات الدولية لمحاسبة ومحاكمة قيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجريمة المنظمة التي يمارسوها بحق أسرانا بفعل جملة من الإجراءات الوحشية والتنكيلية، ومنها الإهمال الطبي المتعمد، الذي يندرج تحته عشرات الإجراءات بهدف قتل الأسير المريض.

 

Print Friendly, PDF & Email