ارتفاع التضخم السنوي في الصين رغم الحرب التجارية

سجل التضخم السنوي في الصين، ارتفاعا بنسبة 2.8 بالمئة خلال آب/ أغسطس الماضي، مظهرا نتائج إيجابية تجاه مستقبل النمو الاقتصادي رغم الحرب التجارية الشديدة التي تشنها الإدارة الأميركية على البلاد.

وتتماثل هذه النسبة لارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين، مع معدل تموز/ يوليو الماضي. وهي النسبة الأعلى خلال عام.

,جاء ذلك في بيان صادر عن مصلحة الدولة للإحصاء بالصين في بيان، اليوم الثلاثاء، ذكرت خلاله أن معدل التضخم السنوي بلغ 2.7 بالمئة في حزيران/ يونيو الماضي.

ويقلل صعود التضخم في الصين المخاوف، ويزيد من التفاؤل بشأن مستقبل النمو الاقتصادي في البلاد.

ويعاني الاقتصاد الصيني، وهو ثاني أكبر اقتصاد في العالم من تداعيات الحرب التجارية المستمرة مع الولايات المتحدة.

ومؤخرا، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الصيني إلى 6.2 بالمئة في 2019 مقابل 6.3 بالمئة في تقديرات سابقة.

وكان ثاني أكبر اقتصاد في العالم قد سجل خلال العام الماضي نموا بمعدل 6.6 بالمئة وهو أقل معدل نمو له منذ نحو 30 عاما.

Print Friendly, PDF & Email