عسكري اسرائيلي : حجم النار في الحرب المقبلة سيكون غير عادي ولن نتردد في مسح مدن الاعداء لاخماد النيران

بيت لحم/PNN/  قالت مصادر اعلامية عبرية ان رئيس أركان جيش الاحتلال حذر من ان اسرائيل ستتعرض في اي حرب مقبلة في جبهتي الجنوب والشمال الى نيران صاروخية متواصلة وكثيفة ولم تعهدها اسرائيل من قبل.

وقال رئيس اركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي في حفل تخليد ذكرى قتلى سلاح المدفعية  ان حجم اطلاق النار والصواريخ الذي سيواجهنا في الحرب المقبلة سيكون غير عادي حيث توقع تعرض اسرائيل الى الالاف من الصواريخ التي ستصل كل انحاء الدولة العبرية.

واضاف ان الجيش سيكون ملزما بالعمل على  الإلتزام بحماية مواطنيه وعندما تتهدد الجبهة الداخلية بألاف الصواريخ والقذائف لن نتردد في الهجوم بقوة وإحباط التهديدات ولو قامت اسرائيل الىة مسح مدن من الوجود .

وبحسب مصادر عبرية فان هذه التصريحات تعكس حجم التخوف الاسرائيلي من تعرضها لحرب خصوصا مع حزب الله اللبناني الذي هزم الجيش الاسرائيلي عام 2006 واضطره على الانسحاب من جنوب لبنان حيث استطاع الحزب اطلاق المئات من الصواريخ التي وصلت الى العمق الاسرائيلي كما ان حركتي حماس والجهاد الاسلامي استطاعتا اطلاق صواريخ وصلت الى تل ابيب والقدس.

المصادر العبرية اشارت الى ان رئيس اركان الاحتلال ان اي حرب مع حزب الله ستكون قاسية جدا وان “إسرائيل” ستواجه حالة تدهور أمني وستدخل في مواجهات في وسطها وجنوبها حيث يتوقع حدوث حالة تدهور بالضفة الغربية والقدس ومسيرات جماهيرية منددة باسرائيل الى جانب ان هناك امكانية كبيرة تتزايد الاحتمالات فيها بتدخل الجهاد الاسلامي في هذه الحرب مما سيجبر اسرائيل على الرد بقوة عنيفة قد تضطر فيها لاستخدام اسلحة نوعية تؤدي الى الاف من الضحايات في الطرف الاخر.

يشار الى ان اسرائيل لطالما ارتكبت مجازر حرب خلال حروبها السابقة بحق المدنيين سواء في قطاع غزة او في لبنان والتي كان اخرها مجازر الاحتلال في قطاع غزة عام 2014 ومجازر الاحتلال عام 2006 في جنوب لبنان.

Print Friendly, PDF & Email