بالصور:انطلاق فعاليات مهرجان “أيام العنب الخليلي” في البلدة القديمة وسط الخليل

الخليل/PNN – تحت رعاية الرئيس محمود عباس، افتتحت اسرة مهرجان الخليل الاول 2019، ولجنة اعمار الخليل، ووزارة الزراعة، اليوم السبت، فعاليات مهرجان “ايام العنب الخليلي” قرب الحرم الابراهيمي في البلدة القديمة وسط مدينة الخليل.

واعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير احمد التميمي، اقامة المهرجان في ساحة لجنة اعمار الخليل قرب الحرم الابراهيمي في البلدة القديمة من الخليل، تندرج في اطار مواجهة الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه وافضل رد على ممارساتهم واعتداءاتهم المتواصلة على القاطنين في البلدة وروادها.

وقال “تسعى حكومة الاحتلال لفرض هيمنتها بالقوة على الخليل القديمة، وهذا ظهر جليا في الآونة الأخيرة عندما اقتحم رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو الخليل، لكسب اصوات المستوطنين في انتخاباتهم المقبلة، ونيته بناء مئات الوحدات الاستيطانية في قلب المدينة وخلف ديوان التميمي القديم”، منوها الى اهمية مواصلة الفعاليات في الخليل العتيقة لدعم اهالي البلدة وتعزيز صمودهم وصمود التجار وحتى تعود كما سابق عهدها تعج بالمواطنين والمتسوقين.

من جهته قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عباس زكي، “على الأمتين العربية والاسلامية نصرة البلدة القديمة في الخليل والحرم الابراهيمي وكافة المقدسات الفلسطينية وفي مقدمتها المسجد الاقصى المبارك.

واضاف “هذا المكان المحاصر من قبل الاحتلال والذي تحاول اسرائيل فرض هيمنتها عليه بالقوة واقتطاعه لصالح مستوطنيها، له ديون في رقابنا ورقاب كافة محافظاتنا والأمتين العربية والاسلامية واحرار العالم، ونحن كما قال الرئيس الشهيد ابو عمار سنبقى شعب الجبارين واذا ما فقدنا الامل صنعنا المعجزات، وسنبقى شوكة في حلق الاحتلال فشهداؤنا بوزن جبل احد واسرانا وجرحانا اغلى ما نملك، ورئيسنا ابو مازن رمز عزتنا والمدافع الاول عنا وعن ارضنا ومقدساتنا رغم كل الضغوط التي تمارس عليه فهو على العهد صلب شامخ متمسك بكافة ثوابتنا الوطنية.

من ناحيته اشار رئيس بلدية الخليل تيسير ابو اسنينة، الى اهمية الشراكة في كافة الفعاليات الوطنية، معربا عن أمله بمواصلة الفعاليات على مدار العام في البلدة القديمة لإحيائها وحماية الحرم الابراهيمي الشريف، واعتبر ايام العنب الخليلي ومهرجان الخليل الاول حالة تنموية ناهضة لدى المؤسسات المشاركة لدعم وتطوير كافة القطاعات وفي مقدمتها القطاعان التجاري الزراعي.

واشاد مدير عام لجنة اعمار الخليل عماد حمدان، وكالة الأمم المتحدة للتنمية (UNDP) التي مولت المهرجان، عبر برنامج دعم صمود وتنمية المجتمع في المناطق المسماة (ج) والقدس الشرقية، وقال “نحن مستمرون في تقديم كل ما امكن للنهوض بالبلدة القديمة في الخليل وستستمر ايام العنب لمدة ثلاثة ايام نحيي ونزين فيها البلدة القديمة، واوضح ان لجنة الاعمار عملت بالإضافة الى ترميم المباني القديمة على زيادة عدد السكان من 400 الى 8500 مواطن يقطنون كافة احياء المدينة العتيقة في الخليل، مشيرا الى ان العمل متواصل لاستنهاضها تجاريا لتعود كما كانت مقصد التجار والمتسوقين.

ووجه رئيس الغرفة التجارية عبده ادريس، رسالة خاصة للإعلامين مفادها اهمية نقل اخبار البلدة القديمة بالصورة التي هي عليه، وان اي مواطن او زائر يستطيع الوصول اليها والى الحرم الابراهيمي وانها آمنة.

واوضح ان الغرفة التجارية التي تفتتح اليوم مقرا جديدا لها في البلدة القديمة تعمل بالشراكة مع المؤسسات والمتطوعين من الشباب على خلق حياة طبيعية في الخليل القديمة لحمايتها من التهويد.

بدوره اشار وزير الاقتصاد خالد العسيلي، الى اهمية القطاعين التجاري والزراعي في الخليل، وانهما مكونان رئيسيان في النسيج الوطني والثقافي والاجتماعي والاقتصادي للشعب الفلسطيني، ونوه الى دور التجار والصناعيين والمزارعين المميز في الحد من التوسع الاستيطاني على مستوى الوطن.

وشدد وزير الزراعة رياض العطاري، على اهمية هذا المهرجان بالبلدة القديمة من الخليل وما تمثله من قصص صمود وتحد في كافة المجالات الحياتية.

واضاف، “هذه الرسالة تعبر عن مدى حرصنا على بلدتنا ومقدساتنا وتراثنا وارضنا ومفادها ان الاحتلال الى زوال فهم عابرون ونحن باقون هنا متجذرون، وستبقى هذه المهرجانات والمعارض الزراعية تساهم في نقل الخبرات والتشبيك والاطلاع على أحدث ما وصلت اليه التقنيات الحديثة، التي تعود بالفائدة على القطاع الزراعي، وسيبقى المزارعون السد المنيع وخط الدفاع الاول في وجه مشاريع الاستيطان، رغم ما يواجهونه من قمع ومصادرة وتهويد للأرض.

واشار العطاري، الى ان لقطاع العنب الذي اصبح منشرا في كافة محافظاتنا الفلسطينية تقريبا بعدا سياسيا واقتصاديا، وعليه جاءت هذه الفعاليات تجسيدا لأهم المحاصيل الزراعية، وثمن جهود المشاركين في انجاح مهرجان ايام العنب الخليلي.

وتخلل المهرجان فقرة فنية جزائرية، كما تضمن عدة زوايا لمنتوجات العنب الفلسطيني، والمنتجات الزراعية في كافة محافظات الوطن.

وحضر الافتتاح: محافظ الخليل جبرين البكري، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اسحق سدر، ورئيس ملتقى رجال الاعمال نافذ الحرباوي، واقاليم فتح، ورؤساء بلديات بالمحافظة، وقادة الاجهزة الامنية، وممثلون عن المؤسسات المدنية والاهلية، ووزراء سابقون، واعضاء في المجلسين: التشريعي، والثوري لحركة “فتح”، وعدد من الشخصيات الاعتبارية في المحافظة وخارجها.

وعقب افتتاح مهرجان ايام العنب، افتتح الحضور مقر غرفة تجارة وصناعة الخليل الجديد في البلدة القديمة وسط المدينة.

Print Friendly, PDF & Email