براك : حريصون على انجاز قانون حق الحصول على المعلومات وتعظيم المسؤولية الجماعية في مكافحة الفساد

رام الله/PNN – جدد رئيس هيئة مكافحة الفساد معالي المستشار الدكتور أحمد براك التزام الهيئة بمواصلة العمل وبذل المزيد من الجهود من اجل اقرار قانون حق الحصول على المعلومات مشددا في الوقت ذاته على اهمية تعزيز علاقة الشراكة المهنية والمتخصصة بما يساهم في تعزيز حق المواطن في الحصول على المعلومات وتقوية جهود مكافحة الفساد.

واشار المستشار براك خلال إستقباله في مكتبه بمقر الهيئة، اليوم الخميس 19 أيلول 2019، وفدا من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” ممثلا بالقائم بأعمال مدير المكتب جنيد سوروجو، ومنسقة برنامج الإتصال والمعلومات هلا طنوس، بحضور ممثلين عن هيئة مكافحة الفساد، الى حرص الهيئة على ممارسة سياسة الانفتاح انطلاقا من ايمانها بالشراكة المهنية والمسؤولية الجماعية في مواجهة مخاطر الفساد.

واضاف المستشار براك:” إن هيئة مكافحة الفساد تسعى لتعزيز تعاونها مع مختلف الجهات المحلية والإقليمية والدولية ذات العلاقة بمكافحة الفساد، لتبادل الخبرات وتعزيز الثقافة المجتمعية الرافضة للفساد، وصولا لدولة فلسطينية قائمة على أساس النزاهة والمساواة والمساءلة والديمقراطية”، داعيا منظمة اليونسكو التي تحظي بدعم رسمي وشعبي في دولة فلسطين للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي تنظمه الهيئة في بتاريخ 9-11/12/ 2019 من خلال تقديم ورقة متخصصة ضمن احدى محاور المؤتمر الذي سيعقد بمشاركة واسعة على المستوى المحلي والعربي والدولي.

واشار المستشار براك الى تقاطع هيئة مكافحة الفساد مع اغلب المؤسسات العاملة في دولة فلسطين ما يحتم انجاز اتفاقيات تعاون مشتركة بما يساهم في تعزيز النزاهة والشفافية وتضييق البيئة المواتية لانتشار الفساد بانواعه المتعددة بما في ذلك الجرائم الاقتصادية خاصة في مجال الرشوة والاختلاس.

واوضح إلى أن الهيئة تعمل الآن على إنهاء إعداد الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2020-2022، والتي تقوم على قاعدة المشاركة المجتمعية، مشيرا ان الهيئة عازمة على مواصلة تطوير العمل في تعزيز جهود مكافحة الفساد انسجاما مع قانون مكافحة الفساد والاتفاقيات الاممية الموقعة والمبرمة في هذا المجال.

وإستعرض المستشار براك خلال اللقاء آلية عمل الهيئة وإختصاصاتها وأنشطتها، موضحا التحديات التي تواجهها في عملها، بما في ذلك تأسيس الاكاديمية الفلسطينية لمكافحة الفساد وانجاز الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد وعقد المؤتمر الدولي بعنوان ” نزاهة وحوكمة من اجل التنمية المستدامة “، واهمية دعم واسناد الهيئة من اجل انجاز مهامها المستمدة من القانون.

بدوره عبّر السيد سوروجو عن سعادته بهذا اللقاء، واستعرض برامج وانشطة منظمة اليونسكو على المستوى الدولي بما في ذلك الاعتراف الرسمي من قبل اليونسكو بدولة فلسطين والتعامل معها على اساس هذا الاعتراف الرسمي، اضافة الى البرامج والانشطة التي تنفذها من خلال مكتبها في مدينة رام الله.

واكد على الاستعداد الكامل من قبل منظمة اليونسكو للتعاون وتطوير اسس ومعايير الشراكة المبرمة مع هيئة مكافحة الفساد منذ سنوات وتطوير البرامج المشتركة على مستوى الثقافة والسياحة والتربية التعليم والاعلام والاتصال والبرامج التي تهم هيئة مكافحة الفساد بما في ذلك اهمية دعم الجهود من اجل اقرار قانون حق الحصول على المعلومات وامكانية الشراكة في عدد من الفعاليات والانشطة المقامة في اليوم العالمي لاقرار قانون حق الحصول على المعلومات الذي يصادق حلوله في 28 من الشهر الجاري.

وأثنى سوروجو على عمل الهيئة وإنجازاتها، مؤكدا على أهمية تعزيز التعاون بين الجانبين بما يخدم القضية والشعب الفلسطيني، حيث بحث الجانبين خلال اللقاء سبل توطيد الشراكة والعمل المشترك خاصة في المجالات ذات العلاقة بمكافحة الفساد.

واتفق الجانبان في نهاية الاجتماع على تشكيل لجنة مشتركة تتولى بلورة البرامج والانشطة المشتركة بما يعزز اسس الشراكة المهنية من اجل تعظيم الجهود المهنية في مواجهة الفساد ودرء مخاطره من خلال الاستفادة من الخبرات والكفاءات لدى الجانبين .

Print Friendly, PDF & Email